محرك البحث
استعدادات امريكية لضرب نظام الاسد وترامب لم يتخذ قرارا نهائيا بعد
حول العالم 14 أبريل 2018 0

كوردستريت || آشتي محمد

.

قالت مصادر اعلامية امريكية ان وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون قررت نشر أكبر أسطول بحري 
وجوي لها منذ  اجتياح  العراق، استعداداً لتوجيه ضربة عسكرية مُحتملة ضد نظام بشار الأسد في سوريا، في حين لم يتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراراً نهائياً بشأن الضربة بعد اجتماعه مع كبار مستشاريه للأمن القومي.

 

ومن جهتهاقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، اليوم الجمعة 13 أبريل/نيسان 2018 إن الأسطول الجوي والبحري الأميركي في طريقه إلى سوريا.

.

وأشارت الهيئة إلى أن المدمرة الأميركية “يو إس إس دونالد كوك”، محملة بقرابة 60 صاروخاً من طراز “توماهوك”، وهي على أهبة الاستعداد في مياه البحر المتوسط.

.

كما نشرت الولايات المتحدة ثلاث مدمرات أخرى، فيما أبحرت حاملة الطائرات العملاقة “يو إس إس هاري إس ترومان” يوم الأربعاء الفائت من ولاية فيرجينيا في طريقها إلى المنطقة، محملة بنحو 90 طائرة حربية، وخمس سفن حربية، وصواريخ توماهوك، التي تعد من أفضل وأكثر الأسلحة فعالية ودقة في الترسانة الصاروخية الأميركية.

.

ووسط تحذيرات الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، حذرت روسيا – حليفة الأسد –  الدول الغربية من عواقب تهديداتها بضرب سوريا، قائلةً إنها “لا ترغب في التصعيد”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: “ندعو أعضاء الأسرة الدولية إلى التفكير جدياً في العواقب المحتملة لمثل هذه الاتهامات والتهديدات والأعمال المخطط لها” ضد الأسد.

.

وأضافت “لم يفوض أحد القادة الغربيين لعب دور الشرطة العالمية وكذلك وفي نفس الوقت دور المحقق وممثل النيابة والقاضي والجلاد”. وأكدت “موقفنا واضح ومحدد جداً نحن لا نسعى إلى التصعيد”.

وفي نيويورك، دعت موسكو إلى اجتماع الجمعة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الوضع في سوريا فيما أكد سفيرها لدى الأمم المتحدة أن “الأولوية هي لتجنب خطر حرب”.

.

ويُشار إلى أنه بحسب منظمة “الخوذ البيضاء”، ومنظمة “سيريان أميريكان ميديكال سوسايتي” غير الحكومية، فإن عشرات المدنيين في دوما قُتلوا جراء هجوم بالسلاح الكيماوي، في حين يُعالج أكثر من 500 لوجود مشاكل في التنفس.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
تابعونا على تويتر
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: