محرك البحث
الدكتور أدهم باشو في حديث خاص لكوردستريت يعلن عن استقالته من حزب آزادي الكردستاني على خلفية ابتعاد الأخير عن مشروعه القومي

كوردستريت – بيرين يوسف

.

أعلن الدكتور أدهم باشو أحد مؤسسي حزب آزادي الكردستاني اليوم 15 نوفمبر وبشكلٍ رسميٍّ عن ابتعاده عن حزب آزادي الكردستاني ،

مؤكداً أنه ليست له صلة أو علاقة تربطه بالحزب من تاريخ 15 نوفمبر

نقلاً عن الصفحة الرسمية له على التواصل الاجتماعي  قال “أنا أدهم باشو من مؤسسي حزب آزادي الكردستاني كانت رغبتي أن يستمر مشروع و نهج آزادي ،الذي يؤمن بالكوردايتي ويبتعد عن الأجندات ،و لكن نتيجةً لما حدث في إقليم كردستان و في سوريا و نتيجةً لابتعاد الحزب وإفراغه من مشروعه الذي كنت أؤمن به ، وبعد صدور بيان اليوم بتاريخ 15/11/2017 أعلن للجميع و اعتباراً من اليوم أنّه ليست لي أي صلة أو علاقة مع حزب آزادي الكردستاني

وتعليقاً على تقديم استقالته قال ” باشو ” في تصريحٍ خاص لكوردستريت بأنه لايزال مؤمناً بالدفاع عن حقوق شعبنا المشروعة وعدالة قضيته

وحول سؤال كوردستريت له فيما إذا كان سيستمر ضمن الحركة الكوردية اكتفى بالقول” إنه سيفكر بالموضوع خلال الفترة القادمة..
ّ

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
تابعونا على تويتر
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: