محرك البحث
الصين تطمح بمشاركة روسيا في اقتسام الكعكة السورية
حول العالم 12 فبراير 2018 0

كوردستريت | وكالات |

أعلنت الصين، أمس الأحد، عن عزمها المشاركة في إعادة إعمار سوريا بعد الحرب وزيادة دعمها لـ”نظام الأسد”، وذلك في إطار البحث عن نصيبها من الكعكة السورية ومشاركة روسيا تقسيمها.

وقال السفير الصيني لدى سوريا، تشي تشيانجين: “أعتقد أنه حان الوقت لأن نركز جهودنا على تطوير وإعادة إعمار سوريا”.

وأضاف في مقابلة مع وكالة أنباء” شينخوا”: “حسب اعتقادي، ستلعب الصين دورا متزايدًا في هذه العملية، وذلك من خلال تقديم المزيد من المساعدات للشعب السوري وحكومة (نظام الأسد)”.

وأوضح الدبلوماسي الصيني أثناء زيارته مشفى المواساة في دمشق، أمس الأحد، بأن بلاده وقعت مع (نظام الأسد) خلال العام الماضي 3 اتفاقيات تتعلق بتقديم المساعدات الإنسانية بكلفة إجمالية تجاوزت 40 مليون دولار أمريكي”.

وبين “أن الجانبين سيبحثان قريبًا تنفيذ العديد من المشروعات، بما في ذلك تطوير إمدادات الكهرباء والنقل العام”.

وكان مدير مكتب التعاون العسكري الدولي باللجنة المركزية العسكرية الصينية، “قوان يو في” أعلن في 2016 “أن بلاده ستقدم مساعدات إنسانية وعسكرية إلى النظام السوري” وفقًا لـ”رويترز”.

ويذكر أن روسيا حصلت على ميزات اقتصادية طويلة الأمد في سوريا عبر توقيع اتفاقيات مع النظام، كان أهمها في قطاع النفط والغاز وتوريد القمح، إضافة إلى عشرات الاتفاقيات مع تجار وشركات روسية مقابل حماية النظام من السقوط وضمان بقاء بشار الأسد في السلطة.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: