محرك البحث
العبادي : لا نريد حرباً مع تركيا ولكن إذا أرادوا الحرب فنحن مستعدون لها
حول العالم 30 أكتوبر 2016 0

كوردستريت | وكالات : أكد رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أن أي اجتياح تركي للعراق سيؤدي إلى تفكيك تركيا، وأشار إلى وجود خشية من تهوّر تركي في العراق آملاً “ألا يقدموا على ذلك”.

.
وقال العبادي خلال مؤتمر صحافي: “لا نريد حرباً مع تركيا ولكن إذا أرادوا الحرب فنحن مستعدون لها”، كما رحب بأي وساطة بين العراق وتركيا مؤكداً عدم وجود وساطة إيرانية.

.
وأبدى رئيس الوزراء العراقي رغبة حكومته بتحرير مدينة الموصل من سيطرة جماعة “داعش” بأقل كلفة ممكنة، مشيراً إلى أن الجماعة الإرهابية تنهار بشكل كبير خلال العمليات العسكرية الجارية لاستعادة السيطرة على المدينة.

.
وقال العبادي خلال مؤتمره الصحفي في بغداد إن “كل محاور تحرير الموصل أساسية ونريد أن نحرر المدينة بأقل كلفة ممكنة”، لافتا إلى أن “العدو ينهار بشكل كبير في جميع المحاور وهناك تسابق من قبل الضباط للذهاب والمشاركة في المعركة”.
.
وأضاف العبادي أن “خطتنا حصر الدواعش وقطع رأس الأفعى”، مبيناً في القوت ذاته أن “كل القطعات تشارك في عملية تحرير الموصل وهناك تجانس بين القوات الأمنية والجيش والحشد والبيشمركة”.

.
وفيما شدد على الحرص على تلعفر “أكثر من غيرنا” أكد العبادي قائلاً: لا نتدخل في شؤون الدول وسنتصدى لأي اعتداء.. وخطر التدخل التركي ما يزال موجوداً”.

.
ولفت إلى أن كل دول الجوار بوغتت بسرعة الانتصارات بالموصل، وهناك انسجام وتنسيق كامل بين كل القطعات المشاركة في العملية.

.
وكان العبادي أكد، أمس الإثنين، أن القوات العراقية أصبحت “قاب قوسين أو أدنى” من مدينة الموصل، فيما طالب أهالي المدينة بالبقاء في البيوت وعدم تمكين عناصر “داعش” من تدمير البنى التحتية.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: