محرك البحث
العنف الأسري ضد الاطفال  انواعه  وآثاره وطرق علاجه .
المراة و المجتمع 16 فبراير 2018 0

العنف الأسري ضد الاطفال  انواعه  وآثاره وطرق علاجه .

كوردستريت – آشتي محمد 

يُعرَّف” العنف ضد الأطفال على أنّه” أيّ شكل من أشكال الاعتداء الجسدي، أو المعنوي والنفسي، أو الجنسي، مما يؤدي إلى وفاة الطفل أو حدوث مضاعفات صحيَّة أو نفسية له حاضراً أو مستقبلاً”

_أنواع العنف ضد الأطفال_

من خلال بحثنا وجدنا بانه تحدث أشكال العنف على الأطفال من جهتين، إمّا داخلية أو خارجية؛ حيث إن الداخلية هي التي تُمارس عليه في البيت من قِبل الأهل، وأما الخارجية فتكون من أشخاص لا يعيش معهم كأقارب، كما يحدث في المدارس، أو الشارع،وتكون على عدَّة أصنافٍ وهي:

1_ الضَّرب:    وهو من أكثر الوسائل المستخدمة ضِدَّ الأطفال في كل مكان، وتكون نتائجها غالباً وخيمة على الطفل من جميع النَّواحي.

2_الاعتداء المعنوي والنفسي: وهو لا يقلُّ أهميةً عن ما سبق، ولكن تأثيره لا يكون ظاهراً بالعين، وإنَّما يكون أعمق ممَّا تراه العين.

3_الإهمال التَّربوي والمادِّي: حيث إنَّ من حقِّ الطفل أن يحصل على التعليم والخبرة في الحياة، وإلَّا فإنه سيفقد الكثير في تعاملاته المستقبلية، وكذلك أيضاً بالنِّسبة للإهمال المادِّي، كالغذاء والعلاج، والمَسْكن وغيرها..

4_ الاعتداء الجنسي: وهو من أبشع أنواع العُنف المُمارس ضدَّ الأطفال، لأن ما يحصل للطفل بسبب هذا الاعتداء لا يمكن أن يتصوَّره بشر.

5_الاستغلال المادِّي: كبيع الأطفال، أو إجبارهم على العمل الشَّاق، أو بيعهم من أجل الأعضاء في العمليات الجراحية.

_أضرار العنف على الأطفال_

* الموت: في بعض الأحيان يكون الاعتداء على الأطفال من الأمور التي تؤدّي إلى وفاتهم، وذلك في حالات الضَّرب المُبرح، و الاستغلال المادِّي

وكذلك الاهمال -كالإهمال الصِّحِّي- الذي يكون من قِبل الأهل أو من المسؤولين عنه كدُور الرِّعاية…

*حدوث عاهة مستديمة: وهذا أيضاً يندرج تحت جميع أصناف العنف الذي يُمارس ضدَّ الأطفال؛ لأنّ العاهة لا تكون فقط بالأعضاء، ولكن تكون أحياناً من الجانب النفسي، كالجنون، واللَّعثمة، والجُبن وغيرها.

*تضخُّم ظاهرة أطفال الشوارع: وهذه من الظَّواهر التي تؤرِّق دول العالم؛ فالعُنف الذي يُمارس على الأطفال في الداخل أو الخارج، سيؤدي إلى لجوئهم إلى الشارع هرباً من الحياة المريعة التي كانوا يعيشونها.

*المضاعفات النفسية: حيث إنّ العامل النفسي للإنسان هو الذي يُحدّد شخصيته وتعامله مع نفسه أو مع الآخرين، ولذلك نجد أن العنف يؤثر على طبيعة الطفل في الحاضر والمستقبل، ومن هذه المضاعفات أنَّك تجده انعزالياً أحياناً وعديم الثِّقة في نفسه، وهذا سيؤثر على تقدُّمه في الحياة مستقبلاً، لأنه يخشى الفشل والتأنيب أو الاستهزاء من الآخرين، وأيضاً يكون الإحباط متلازماً له والقلق في الطفولة وفي الكِـبَر،

طرق علاج العنف الاسري ضد الاطفال

*العقاب المنطقي

إبعاد الطفل عن المكان الذي يمارس فيه العنف، وإفهامه أنه بإمكانه العودة إليه إذا شعر أنه مستعد للانضمام للآخرين، ولكن دون أن يلحق بهم الأذى.

*المحافظة على الهدوء:

يتوجب على الأهل تجنب التعامل مع الطفل العدواني بالعنف، والصراخ، والضرب، لأن ذلك يزيد عنف الطفل، ويساعده على ابتكار طرق جديدة لعدوانيته، كونه يعتبر الأهل قدوته في كل شيء.

*الثبات على نفس الموقف:

يكون الثبات على نفس الموقف بإبداء نفس ردة الفعل عند إظهار الطفل لعدوانيته، إلى أن يفهم أنه في كل مرة سيعيد فيها تصرفه سيواجه نفس العقاب، إلى أن يحجم عن أفعاله، ويتوقف عن تكرارها.

*إيجاد البدائل:

يكون إيجاد البدائل بالانتظار إلى أن يهدأ الطفل، ثم الحديث معه عن سبب انفعاله، وأن هناك طرقاً عديدة يمكنه من خلالها ضبط نفسه.

*المكافأة وتعزيز الجانب الإيجابي: يتوجب تحفيز الطفل ومكافأته في كل مرة يحسن فيها التصرف، وعدم التركيز على الجانب السلبي لديه، وإهمال هذا الجانب، وعدم إبداء أي أهمية تجاهه، ومحاولة تعزيز الجانب الإيجابي.*

*مراقبة التلفاز: يتوجب على الأهل وضع حدود للبرامج التي يشاهدها الطفل، خاصةً إذا كانت تشجع على العنف، كما يجب تقليل عدد ساعات مشاهدة الطفل للتلفاز، ومحاولة مجالسة الطفل أثناء مشاهدته لبرامجه المفضلة، ومحاورته، ومعرفة وجهة نظره حول التصرفات التي يشاهدها.

يجب علينا ان نستعمل الرفق واللين في تصرفاتنا واسلوبنا تجاه اطفالنا مهما ماكنا عليه من الضغوطات والصعوبات لاننا بأعينهم القدوة والمثل الاعلى وعلينا تقع مسؤوليتهم وبناء شخصيتهم..

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 98٬357 مشترك

http://www.kurdstreet.com/
إحصائيات المدونة
  • 294٬171 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: