محرك البحث
الناشطة ميس الكريدي ل كوردستريت” : علاقاتنا مع التقدمي علاقات سياسية ، وحميد درويش يتجه للم الشمل لجميع القوى سياسية
ملفات ساخنة 18 سبتمبر 2018 0

كوردستريت|| نازدار محمد

.

أكدت الناطقة باسم الجبهة الديمقراطية السورية ميس كريدي أنهم يلتقون بشكل مستمر مع حميد حاج درويش ،وعلاقتهم به ليست بجديدة وليست وليدة اللحظة واصفةً إياها بـ ”العلاقة السياسية”.

.

جاء ذلك في معرض حديث “كريدي” لشبكة كوردستريت الأخبارية ، وتابعت حديثها في الصدد ذاته « علاقتنا مع حميد علاقة سياسية منذ بداية الأحداث وحتى فيما قبل كان هناك تنسيق بين القوى الوطنية في سوريا فمن الطبيعي أن نلتقي بشكل متواتر ، مشيرةً أنه يحاول دائماً التوجه باتجاه ”لم الشمل والتعاطي السياسي” .

.

ومضت بالقول « تربطنا به صداقات شخصية ومايجمعنا به هو الأمل بسوريا والعمل من أجل سوريا وخلاصها ، منوّهةً أنّ لقاءاتهم يغلب عليها الطابع السياسي وليس هناك مايسمى ”الاستدعاء ”فنحن على تواصل دائما

.
«هل لقاءكم مع حميد هو لعقد مؤتمر في دمشق»

.

“كريدي” قالت في ردّها على سؤالٍ لمراسلتنا حول احتمالية عقد مؤتمر في دمشق مضيفةً بانه «لايمكن الحديث في الوقت الحالي عن مؤتمرات ستعقد قريباً ،وبالتأكيد المؤتمر العام هو هدف استراتيجي لكافة قوى المعارضة ولكن لايوجد أي تحضيرات حالياً لذلك ، لافتةً أنه يرتبط بالكثير من التوافقات ضمن قوى المعارضة ويرتبط بالملفات السياسية والعسكرية على الأراضي السورية .

.

«موقف حميد درويش من الاشتباكات الأخيرة في قامشلو»

.

وفيما يتعلق باشتباكات الأخيرة بين الأسايش وقوات النظام وموقف حميد من ذلك قالت كريدي« من المتعارف عليه بالنسبة لنا أنّ موقف حميد قريب من الحالة الوطنية، ولم تجري بحث لقضايا موسّعة الآن ولكن في المدى القادم سيكون هنالك بحث وتناول لكافة الوقائع التي حدثت .

.

«القصف الصاروخي على الأراضي السورية في اللاذقية»

.
وحول سؤال مراسلتنا عن القصف الصاروخي الذي استهدف الأراضي السورية في اللاذقية أوضحت كريدي«إنّ الجبهة الديمقراطية السورية المعارضة بوصفها فصيل وطني تدين كافة الاعتداءات على الأراضي السورية وخاصة الاعتداء الصهيوني الأخير على اللاذقية والتي طالت مؤسسة الاتصالات التقنية .

وأضافت «الجبهة موقفها الوطني مثلها مثل كل سوري وطني إلا أنها لا تغفل المطالَب المحقة للشعب السوري بالانتقال الديمقراطي وفصل السلطات ،واستقلال القضاء واحترام كافة الحقوق والحريات ومصونيتها في الدستور ،والتأكيد على التعددية السياسية والتي صادرتها السلطات القمعية بممارساتها.

.
وعليه فإنّ الجبهة تلتزم جانب الشعب المؤمن بوطنه ووطنيته والمطالب بتطبيق شرعة حقوق الانسان وصون الحريات العامة وعلى رأسها حرية الرأي والتعبير والحريات الإعلامية .

.
وأكدت الناطقة باسم الجبهة الوطنية السورية المعارضة بسوريا في ختام حديثها لشبكة كوردستريت الأخبارية ،مطالبتهم نطالب بوطن عادل يضمن حقوق الجميع .

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 98٬359 مشترك

http://www.kurdstreet.com/
إحصائيات المدونة
  • 294٬208 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: