محرك البحث
بوتين يدين الهجوم على سوريا.. وروحاني يجدد وقوف بلاده إلى جانب دمشق .
حول العالم 14 أبريل 2018 0

بوتين يدين الهجوم على سوريا.. وروحاني يجدد وقوف بلاده إلى جانب دمشق .

كوردستريت نيوز || حول العالم

ذكر مصدر رفيع في الكرملين، السبت، ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أدان الهجوم الصاروخي الذي قادته الولايات المتحدة على سوريا، فيما دعا إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، فيما اكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، على وقوف بلاده إلى جانب سوريا ودعمها.

ونقلت “رويترز” عن المصدر قوله في تصريح صحفي، اليوم (14 نيسان 2018)، إن بوتين أكد خلال رده على الضربة الثلاثية، ان “التحركات الأميركية في سوريا زادت الكارثة الإنسانية سوءا وسببت المعاناة للمدنيين فضلا عن إلحاق الضرر بالعلاقات الدولية”.

كما اعتبر الرئيس الروسي، الضربة الغربية لسوريا “عدوانا” على بلد مستقل، وأعلن عن دعوة روسيا مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة لبحث عدوان واشنطن وحلفائها، مبينا ان “القصف الصاروخي الذي نفذته واشنطن بدعم من حلفائها على منشآت عسكرية ومدنية سورية دون تفويض من مجلس الأمن، يعد انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”.

من جانبها  نقلت وكالة “تسنيم للأنباء” عن الرئيس الإيراني حسن روحاني تحذيره يوم السبت، من أن الهجوم الصاروخي الذي قادته الولايات المتحدة ضد سوريا سيؤدي إلى مزيد من الدمار في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف روحاني، ان “مثل هذه الهجمات لن تسفر سوى عن مزيد من الدمار… الأميركيون يريدون تبرير وجودهم في المنطقة بمثل هذا الهجمات”.

كما ادان “حزب الله” اللبناني اليوم السبت، “العدوان الثلاثي” الأميركي الفرنسي البريطاني على سوريا، مؤكدا على “وقوفه الصريح والثابت إلى جانب الشعب السوري”.

وقال الحزب في بيان صدر عنه اليوم السبت، إنه “يدين بشدة العدوان الثلاثي الأميركي البريطاني الفرنسي الغادر على سوريا الشقيقة، ويعتبره انتهاكا صارخا للسيادة السورية وكرامة الشعب السوري وسائر شعوب المنطقة”.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد، أكد في أول رد له على الضربة، إن “العدوان الثلاثي على سوريا جاء نتيجة لمعرفة القوى الغربية الاستعمارية الداعمة للإرهاب أنها فقدت السيطرة ومصداقيتها أمام شعوبها”.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: