كوردستريت » جنرال أمريكي يدعو للتصدي للنظام الإيراني في سوريا
محرك البحث
جنرال أمريكي يدعو للتصدي للنظام الإيراني في سوريا
حول العالم 25 أكتوبر 2017 0

كوردستريت | وكالات |

دعا الجنرال جاك كين، نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية السابق، أمس الثلاثاء إلى التصدي للنظام الإيراني في سوريا.

وقال “كين” في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، على أنه يجب التصدي للنظام الإيراني في سوريا وإلا سيفتح هذا النظام ممرًا عبر العراق و سوريا و لبنان إلى البحر الأبيض المتوسط”.

وأضاف “كين” أن “النظام الإيراني يريد رسم الخارطة الميدانية في شرق سوريا، بعد هزيمة تنظيم داعش وفرض السيطرة على كامل أراضي سوريا”.

وتابع “بعد ما طهرنا الأراضي السورية من داعش فالنظام الإيراني يريد الحضور في الساحة بدعم من روسيا والقوة البرية لنظام بشار الأسد”.

ورأى الجنرال الأمريكي أن “إيران تعتمد على قواتها البرية وميليشيات حزب الله حيث عدد القوات البرية المدعومة من النظام الإيراني في سوريا تصل إلى عشرات الآلاف”.

وأشار إلى أن النظام الإيراني يحاول أن يكون له ميناء في البحر الأبيض المتوسط، كما أن حزب الله القوة العملية لإيران في لبنان تدير إدارة البلاد هناك”.

وحول الإستراتيجية الأمريكية في سوريا بعد تنظيم “داعش” قال نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية السابق، إن المشكلة هي أننا في سوريا لا نمتلك أي إستراتيجية بعد، بينما لدينا القدرة على احتواء الوضع”.

وأضاف: “نحن بحاجة إلى مشاركة السنة ويجب أن تكون لدينا خطة لتنفيذ ذلك، وإن لم نقم بالعمل على ذلك ستقوم إيران بفتح ممر لها بدءًا من إيران وعبر العراق إلى سوريا ولبنان والبحر الأبيض المتوسط”.

وأردف الجنرال الأمريكي قائلًا بأن “الرئيس ترامب لديه إستراتيجية لمواجهة إيران ولكنه لا يمتلك بعد إستراتيجية فيما يخص سوريا”.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أفادت في وقت سابق أن إدارة الرئيس دونالد ترامب ترتكب أخطاءً إستراتيجية في سوريا فهي تلحق الهزيمة بتنظيم “داعش” في حين تستغل إيران ذلك لمد نفوذها.

وقالت الصحيفة إن قوات النظام المدعومة من الطيران الروسي والقوات الأخرى المدعومة من إيران تحاول ملء الفراغ الناتج عن هزيمة تنظيم “داعش” بأسرع ما يكون في حين  لم تتضح بعد ما إذا كان لدى إدارة ترامب إستراتيجية لمرحلة ما بعد التنظيم أم لا

وأوضحت أن هذا يعني أن الولايات المتحدة وحلفاءها ألحقوا الهزيمة بتنظيم “داعش”، وذلك من أجل أن تتمكن إيران من السيطرة على الإقليم الممتد من طهران مرورًا بالعراق إلى غربي سوريا ثم لبنان.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: