محرك البحث
أخر الأخبار
رؤساء قمة “سوتشي” يتفقون على عقد مؤتمر “شعوب سوريا “
حول العالم 23 نوفمبر 2017 0

كوردستريت | وكالات |

اتفق رؤساء “تركيا وروسيا وإيران”على عقد مؤتمر “الحوار السوري” في مدينة “سوتشي” إضافة إلى عدد من القضايا الهامة في الملف السوري.

و أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية الخاصة بسوريا والتي عقدت ، في مدينة سوتشي الروسية، بين رؤساء تركيا “رجب طيب أردوغان”، وروسيا “فلاديمير بوتين”، وإيران “حسن روحاني”، على سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها.

ووجه رؤساء الدول الثلاثة، دعوة إلى ممثلي نظام الأسد والمعارضة الملتزمة بوحدة البلاد،  للمشاركة البناءة في مؤتمر الحوار السوري، الذي سيعقد قريبًا، دون الإشارة لموعد محدد. وأكدوا على ضرورة الإسهام بشكل فعّال من أجل نجاح المؤتمر.

وأشار البيان إلى أن الزعماء اتفقوا على مساعدة  السوريين، في إيجاد حل سياسي للنزاع يتضمن إجراء إنتخابات حرة نزيهة بإشراف أممي، يقضي لصياغة دستور جديد يحظى بتأييد جميع السوريين.

وشددوا على أن مناطق خفض التوتر المنشأة في سوريا عقب عملية أستانا، تعتبر فعالة للغاية، مؤكدين أنها ساعدت على خفض العنف، والقضاء على المعاناة الإنسانية، ومنع تدفق اللاجئين، والبدء بالعمل حيال تحضير الظروف المواتية من أجل عودة اللاجئين والنازحين بشكل أمن.

ودعوا أطراف المجتمع الدولي المعنيين إلى تقديم الدعم لعملية خفض التوتر في سوريا، وضمان الاستقرار من خلال إرسال مساعدات إضافية للشعب السوري، وتسهيل أنشطة إزالة الألغام، وحماية الميراث التاريخي، وإعادة بناء البنية التحتية الأساسية بما فيها المنشآت الاجتماعية والاقتصادية.

وفي وقت سابق ، قال بوتين، في مؤتمر صحفي عقب اختتام القمة،: “إن رئيسي إيران وتركيا أيدا اليوم  مؤتمر شعوب سوريا المقترح، باعتباره أحد الخطوات الأولى لإجراء حوار شامل في البلد الذي مزقته الحرب”.

وأضاف بوتين، “تشاورنا في القمة الثلاثية بخصوص إعادة إعمار سوريا، من الناحيتين الاجتماعية والاقتصادية”.

وأشار بوتين إلى أن تركيا وروسيا وإيران، وقعت على وثيقة مشتركة لحل الازمة السورية، مبينا أن الوثيقة تتضمن الخطوات التي ستتخذ بين الدول الثلاثة الضامنة في سوريا.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 98٬340 مشترك

http://www.kurdstreet.com/
إحصائيات المدونة
  • 287٬984 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: