كوردستريت » رئيس الحركة التركمانية السورية لكوردستريت :” تركيا تقوم بتدريب عناصر أمنية وشرطة لحفظ الأمن في مناطق سيطرة الجيش الحر”
محرك البحث
أخر الأخبار
رئيس الحركة التركمانية السورية لكوردستريت :” تركيا تقوم بتدريب عناصر أمنية وشرطة لحفظ الأمن في مناطق سيطرة الجيش الحر”
ملفات ساخنة 08 يونيو 2017 0

كوردستريت – سليمان قامشلو
.
قال “عبدالكريم اغا” رئيس الحركة التركمانية الديمقراطية السورية وعضو الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري بأن تركيا تقوم -حسب ماسمعه- بتدريب عناصر أمنية وشرطة لحفظ الأمن في مناطق سيطرة الجيش الحر، وجاء كلامه هذا في حديث خاص له مع شبكة كوردستريت الإخبارية.

.
وتعليقا على سؤال لمراسلنا حول انخراطهم ضمن قوات “درع الفرات” التركية أكد القيادي السوري بأنه ليس لهم أية نشاطات وعمل عسكري، موضحا بأن منظمتهم الحركة التركمانية الديمقراطية السورية منظمة سياسية تعمل في مجال الإغاثة والعمل الإنساني والسياسي حسب تعبيره.

.
وبحسب “اغا” فإن تركيا دولة صديقة للشعب السوري، وتسعى لبقاء سورية دولة موحدة، قائلا “وتمد يد العون للسوريين لإعادة سورية لدولة مدنية ديمقراطية وعودة سورية لوضعها الطبيعي” معتقدا بأن مصالح الدول الأخرى المتدخلة في الملف السوري تريد إطالة الأزمة السورية، ولها أغراض في زعزة الوضع السوري حسب تعبيره.

.
السياسي السوري بشأن موقفهم من حقوق الكورد السياسية في سوريا قال “أنا عضو أمانة في المجلس الوطني السوري وعضو منظم لعدة مؤتمرات سورية منها في القاهرة عام 2012 وعضو عدد من المؤتمرات للمعارضة السورية ورئيس الحركة التركمانية السورية التي تؤمن بوحدة سورية وإعطاء كافة المكونات حقوقها الثقافية والسياسية والأجتماعية واللغوية، وأن يكون السوريين جميعا على قدم المساواة الواحدة ويتم تداول السلطة بطرق ديمقراطية وأن تكون الفرص واحدة للجميع حسب جهده ومقدرته، وأن تكون حقوق العرب والتركمان والأكراد والأشوريين متساوية ولا فضل أحد على أحد”

.
وأردف القول بأن الوضع في سورية “معقد” ويتجه للتعقيد بسبب تداخلات مصالح الدول المتناقضة، وعدم أخذ السوريين زمام المبادرة وارتباط البعض من السوريين بهذه المصالح، منوها “وللخروج منها يجب على السوريين تحمل المسؤلية والمبادرة عن حلها دون تدخل الجميع”

.
السياسي السوري أوضح بأن المجلس الوطني الكوردي منظمة سورية وطنية لهم مواقف وطنية جيدة ورؤية وطنية، ملفتا بان لهم علاقات طيبة مع المجلس ومع قياداتها، وبأنهم يسعون لتوطيد هذه العلاقة، قائلا “ونحن شركاء في الوطن”

.
واختتم “اغا” حديثه لشبكة كوردستريت مشيرا “الأخوة الأكراد هم أحد المكونات المهمة من مكونات الشعب السوري، وسورية بحاجة لجهود جميع أبنائها لإعادة الإعمار والبناء كما حدث في غابر الأيام والتاريخ” مضيفا “وعلى الأخوة الأكراد تقع مسؤولية كبيرة في الحفاظ على سورية موحدة ديمقراطية بعيدة عن التطرف والإرهاب ووعي الإخوة الأكراد لما يحاك ضد سورية من مؤامرات هي أحد أدوات افشتال هذه المؤامرات، وان مراهنة بعض أطراف المعارضة على الدعم القادم من خارج الحدود لاتفيذ السوريين شيئا، بل تزيد الدموع والدماء والقتل ولها أهدافها وغاياتها ضد وطننا” متابعا القول “وعلى اخوتنا في المكون الكوردي التعاون التام مع باقي المكونات من عرب وتركمان واشوريين للخروج من هذه المذبحة السورية لحياة ديمقراطية مدنية موحدة سنضع يدنا مع الوطنيين الأكراد للحصول على حقوق جميع المكونات السورية” على حد قوله.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: