كوردستريت ريف حلب: فصائل المعارضة المسلحة تسيطر على أجزاء واسعة من بلدة "براغيدة" - كوردستريت
محرك البحث
أخر الأخبار
ريف حلب: فصائل المعارضة المسلحة تسيطر على أجزاء واسعة من بلدة “براغيدة”

كوردستريت- سيدا أحمد

.

تواصل فصائل المعارضة المسلحة تقدمها في ريف حلب الشمالي على حساب تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش”.

.

وخاضت فصائل المعارضة معارك عنيفة ضد مقاتلي التنظيم منذ عدة أيام حيث سيطروا على أجزاء واسعة من بلدة “براغيدة” الواقعة قرب الحدود السورية التركية ذات الأهمية الإستراتيجية بسبب وقوعها على طريق “صوران وإعزاز وبلدة الراعي”.

.

وأفاد نشطاء محليين من مدينة إعزاز لشبكة كوردستريت أن مقاتلي فرقة السلطان مراد ولواء الحمزة وفيلق الشام قاموا الثلاثاء بالسيطرة على أجزاء واسعة من بلدة “براغيدة” بعد معارك طاحنة بين الطرفين وسط قصف صاروخي متبادل تكبد فيها الطرفان خسائر في الأرواح والعتاد وذلك بتغطية جوية من قبل طائرات التحالف لصالح المعارضة فيما زالت المعارك مستمرة عند محور “براغيدة وبلدة غزل”.

.

ويرى مراقبون أن بعض الفصائل أصبحت جل همها حماية الحدود التركية وتمشيط داعش منها وذلك تنفيذا للأوامر التركية التي عبرت عن رفضها القبول بأمر الواقع، إشارة منها لوحدات حماية الشعب التي تسعى لوصل مدينتي عفرين وكوباني ببعضهما.

.

من جهة أخرى يقوم عناصر الانضباط العسكري التابع “للإدارة الذاتية” ومنذ عدة أيام بحملة اعتقالات في مدينة عفرين للشباب الذين يتراوح أعمارهم مابين 18 سنة وإلى 30 عاما وذلك لسوقهم إلى التجنيد أو ما يسمى بخدمة الحماية الذاتية.

.

وأكد نشطاء من المدينة أنه خلال الأيام الثلاثة الماضية تم سوق أكثر من 120 شاب إلى الخدمة وذلك وسط استياء شعبي من قبل أهالي عفرين لعدة أسباب، أهمها أن أبنائهم يتم الزج بهم في مناطق لا ناقة لهم فيها ولا جمل “حسب وصفهم”، إشارة منهم إلى حي الشيخ مقصود في حلب وبلدات الريف الشمالي لحلب والتي باتت تسمى بمناطق الشهباء.

 

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: