محرك البحث
فريق عمل من المعارضة السورية يزور إيطاليا ..وفؤاد عليكو يكشف لكورد ستريت تفاصيل الزيارة.
ملفات ساخنة 29 أكتوبر 2018 0

كوردستريت|| نازدار محمد

.

زار فريق عمل من المعارضة السورية إيطاليا ، بدعوة من منظمة سانت أنجيدوالتي تهتم بالقضايا الإنسانية والسلام وتعليم الفقراء.

.
الوفد الذي ضم من المشاركين في الائتلاف (. سالم المسلط ، يحيى مكتبي ،الدكتور وجيه جمعة رئيس المجلس التركماني ، فادي إبراهيم، الدكتور هشام مروة ، يحيى مكتبي ، فادي إبراهيم أعضاء آلهيئة السياسية و أعضاء الهيئة العامة في الائتلاف السوري المعارض .

.
للإطلاع أكثر على مضمون الزيارة وأهميتها قال ” فؤاد عليكو” عضو الهيئة السياسية في الائتلاف السوري المعارض عن المجلس الوطني الكوردي الذي حضر الجولة الثانية ، و في تصريح لكوردستريت اكد أن” الزيارة كانت بدعوة من منظمة سانت انجيدو، وهي منظمة تهتم بالمسائل الإنسانية وقضايا السلام ،ومقربة جداً من الفاتيكان، وهذه كانت الورشة الثانية لها تحت عنوان (البحث عن آفاق السلام في سوريا).

.
وأضاف المعارض الكوردي، أن الجولة الأولى حضرهاالأخوة كاميران حاجو وحواس عكيد ،ودار النقاش حول شكل الحكم وشكل النظام الأنسب لسوريا، وكانت هذه الجولة استكمالاً للجولة السابقة ، حيث دعيت إليها، وتم البحث حول الآليات الدستورية ،ومناقشة مرحلة ما قبل إنجاز مسودة الدستور وبعد إنجازها.

.
وأشار عليكو إلى أنه تم دمج نتائج الجولتين بورقة سميت بمبادرة سانت انجيدو للسلام في سوريا، وسوف تقوم المنظمة بتسويقها لدى الأطراف الدولية المؤثرة على الأزمة السورية روسيا وأمريكا والاتحاد الاوروبي والمجموعة المصغرة ومجموعة استانة بالإضافة إلى دول أخرى

.
ونوه إلى أنه من أهم نقاط الوثيقة، تم التأكيد على أن سوريا دولة متعددة القوميات والأديان، وأنها دولة ذات نظام مختلط رئاسي وبرلماني بحيث يتوزع الصلاحيات بين الطرفين بشكل متوازن.

.
مشيراً إلى ضرورة أن تكون إدارة الدولة لامركزية وذات برلمانين للدولة والأقاليم، وهذا الشكل مقرب للنظام الاتحادي منه للنظام المركزي .

.
أما أثناء إعداد الدستور بحسب ” عليكو ” يتطلب من النظام القيام بإجراءات بناء الثقة، وذلك باتخاذ سلسلة من الإجراءات كالافراج عن المعتقلين وعودة المفصولين إلى وظائفهم وتعويضهم ووقف التجنيد الإلزامي والاحتياطي في تلك الفترة، بالإضافة إلى السماح للمعارضة بالقيام بنشاطها السياسي بكل حرية في الداخل ،ومنع الاعتقال السياسي تمهيداً لتوفير المناخ الآمن لتشكيل حكم انتقالي وإجراء الاستفتاء على الدستور ومن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بشقيها .

.
وتابع السياسي الكوردي حديثه بالقول .. كنا من المشاركين في إعداد المبادرة ، لكننا لم نوقع عليها، وذلك بانتظار العودة إلى مرجعيتنا المجلس الكردي والائتلاف، لافتاً إلى أنه في حال تمت التزكية من قبل المرجعيات، سنصبح جزءاً من فريق العمل وإلا ستقوم الشخصيات الموقعة فقط بالتعاون مع المنظمة بالتسويق لها دولياً .

.
وأختم عضو الهيئة السياسية في الإئتلاف السوري المعارض تصريحة لشبكة كوردستريت بالقول : قمنا بزيارة للخارجية الإيطالية ووزارة الخارجية للفاتيكان، وكان واضحا اهتمام الفاتيكان بالمبادرة ،حيث أعربو عن استعدادهم للعمل بشكل مكثف من أجل إحلال السلام في سوريا وبتوجيه من البابا تحديداً.

.

يذكر أن منظمة “سانت إيجيديو”، هي منظمة كاثوليكية دولية تهتم بالقضايا الإنسانية ، يعود تاريخها إلى عام 1968، حيث أطلقها مجموعة من طلاب المدارس الثانوية، وتقوم المنظمة بالإضافة لنشاطاتها الانسانية من مساعدات وبرامج لتعليم الفقراء وتأهيلهم بدور أساسي ولافت في السعي من اجل السلام والتوسط في النزاعات.

.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 251٬234 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: