محرك البحث
كيف نقع في الحب للمرة الثانية؟
المراة و المجتمع 09 أغسطس 2016 0

– يجب أن ينجذب الأشخاص لبعضهم البعض كما ولو كان هذا هو الحب الأول في حياتهم.

 

– علينا أن نكون مدركين ومتأكدين إن كان هذا الشخص بعكس الشخص الذي انفصلنا عنه، أي إن كان يلاقي توقعاتنا وعلى قدرها فإن كان الأمر كذلك من الطبيعي أن نقع في حبه لأن الأسباب التي أدت الى انفصالنا عن الأول غير متواجدة فيه.

 

– تواجد الحب الجديد في حياتنا أمر ضروري لسد الفراغ العاطفي الذي خلفه الحب الأول وانكسار القلب يحتاج لمن يمنحه الحب والحنان والمعاملة الجيدة لكي يندمل.

 

– في أغلب الأحيان يكون الحبيب الثاني صديقاً قديماً لنا كنا نتفق معه في الماضي أو نشكي له همومنا فإذ بنا نجد أنفسنا مقربين منه بشكل أو بآخر وهو الشخص الذي يعلم حقيقة ما في قلبنا وكيفية تصرفاتنا لذلك قد يرجح له بأن يكون الحبيب الثاني.

 

– الحبيب الثاني عادة هو الشخص الذي تقبلنا في الحالة التي وجدنا فيها، هو الذي رآنا في نقاط ضعفنا كما في قوتنا وأحبنا على ما نحن عليه لذلك يعد الحب الثاني مستقبلاً أفضل.
 

هل الحبيب الثاني هو المستقبل الأفضل؟

– من المفروض أن نكون صريحين تجاه الحبيب الثاني إن لم يكن يعلم أنه الحب الثاني في حياتنا.

 

– لا يجب أن نسعى أبداً للمقارنة بين الحبيب الأول والثاني لأن كل طبع يختلف عن الآخر.

 

– لا يجب أن نحرج من أن نكرر مع الحبيب الثاني ما كنا نحب القيام به مع الحبيب الأول فنحن نبقى على ما نحن عليه ولا نتغير.

 

– علينا أن نعمل على كسب ثقة الحبيب الثاني ونعلمه بأنه الحب الثاني والأخير في حياتنا.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 98٬359 مشترك

http://www.kurdstreet.com/
إحصائيات المدونة
  • 294٬208 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: