محرك البحث
لافروف : سنرد على الضربة الثلاثية ولن تمر بدون عواقب والاتحاد الاوربي يحذر من الاسلحة الكيماوية
حول العالم 16 أبريل 2018 0

 كوردستريت || آشتي محمد

.

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لقناة “بي بي سي”، اليوم الاثنين 16 أبريل / نيسان: “سيكون هناك عواقب بالتأكيد للضربة الثلاثية، وفي الواقع، نحن نفقد آخر بقايا الثقة بأصد.قائنا الغربيين”.

 

وأضاف وزير الخارجية الروسي: “البلدان الغربية تنفذ، منذ البداية، عقابا في دوما في سوريا، ثم ينتظرون حتى يقوم خبراء المنظمة بإجراء تفتيش”، مضيفا: “يتم تطبيق الأدلة من خلال العقاب من قبل الدول الغربية الثلاث..

.

ومن جانبه اصدر مجلس الاتحاد الاوروربي بيانا اليوم ونص البيان على تأكيد دعمهم للحظر التام للأسلحة الكيميائية والقضاء عليها في جميع أنحاء العالم، ويعتقد المجلس أن استخدامها كأسلحة ضد أي شخص وتحت أي ظرف كان هو أمر بغيض ويجب إدانته”.

.
وأضاف البيان: “استخدام الأسلحة الكيميائيه جريمة حرب ولا يمكن أن يفلت مرتكبيها من العقاب، ويجب محاسبة المسؤولين”.

وتابع البيان: “آخر التقارير التي وردتنا من سوريا تعتبر صادمة حقا ويجب التحقيق فيها بشكل عاجل ومستقل”..

.

ومن جانبها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، إنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مصمم على سحب قواته من سوريا بأقرب وقت ممكن.

وجاءت تصريحات ساندرز هذه في بيان، ردت فيه على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي قال في وقت سابق، أنه أقنع ترامب بإبقاء قوات بلاده في سوريا.

.

وفي هذا السياق قالت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، نيكي هيلي، الأحد، إن بلادها لن تسحب قواتها من سوريا إلا بعد أن تحقق أهدافها.

موضحة” أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تنسحب قبل تحقيق 3 أهداف”.

.
وبحسب “نيلي ” أن الأهداف الثلاثة هي “ضمان عدم استخدام الأسلحة الكيماوية بأي شكل يمكن أن يعرض مصالح الولايات المتحدة للخطر”، و”هزيمة تنظيم الدولة نهائيا”، و”ضمان وجود نقطة مراقبة جيدة لمتابعة ما تقوم به إيران”.

وأضافت: “هدفنا أن تعود القوات الأمريكية للوطن لكننا لن نسحبها إلا بعد أن نتيقن من أننا أنجزنا هذه الأمور”.

.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال في تصريحات سابقة إن القوات الأمريكية ستنسحب قريبا من سوريا بعد انتهاء مهمة القضاء على تنظيم الدولة.

ولكن مسؤولا عسكريا في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” قال إن ترامب لم يحدد جدولا زمنيا للانسحاب من سوريا.

.
والجدير بالذكر ان أمريكا وحليفتاها فرنسا وبريطانيا قبل يومين وجهت ضربات عسكرية في سوريا استهدفت مواقع عسكرية لنظام الأسد، ردا على هجوم كيماوي نفذه الأخير، في دوما في الغوطة الشرقية.

.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 98٬359 مشترك

http://www.kurdstreet.com/
إحصائيات المدونة
  • 294٬208 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: