محرك البحث
ما الذي دار بين قيادات التحالف الوطني الكوردي والخارجية الروسية.. قيادي في حزب الوحدة يكشف لشبكة كوردستريت التفاصيل
ملفات ساخنة 11 أبريل 2018 0

كوردستريت نازدار محمد

.

قالت قناة روسيا الْيَوْمَ ان   المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، ميخائيل بوغدانوف استقبل  اليوم الجمعة، مجموعة من ممثلي المعارضة السورية برئاسة زعيم تيار “بناء الدولة السورية”، لؤي حسين ووفد من التحالف الوطني الكوردي برئاسة صلاح علمداري .

.

وجاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية الروسية اطلعت عليها شبكة كوردستريت  ، تناول “تبادل الآراء المعمق” حول جملة من المسائل المتعلقة بالتسوية السياسية في سوريا، على أساس القرار 2254 لمجلس الأمن الدولي، مع الأخذ بعين الاعتبار نتائج المؤتمر الوطني السوري الذي انعقد في مدينة سوتشي الروسية في 30 يناير الماضي، ونتائج قمة الدول الثلاث الضامنة لـ”عملية أستانا” (روسيا وإيران وتركيا) والتي استضافتها العاصمة التركية أنقرة في 4 أبريل.

.

وتعليقاً على ذلك  قال القيادي في حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي صلاح علمداري في حديث خاص لشبكة كوردستريت و الذي شارك في النقاشات مع الخارجية الروسية ..

.

مؤكداً بانهم كتحالف وطني كوردي ، وتيار بناء الدولة الذي يتزعمه “لؤي حسين ” نموذج من الكرد والعرب في سوريا اجتمعوا تقريبا حوالي ساعتين والنصف مع نائب وزير الخارجية الروسية “بكدانوف “مضيفاً بانه تم مناقشة مسائل كثيرة وخاصة الوضع في سوريا بشكل عام وعفرين بشكل خاص..

.

“علمداري ” اعرب أمله بانهم من الناحية السياسية والدبلوماسية والعلاقات مع العالم جميعا كان مطلوب منهم التحرك ولكنهم لم يقوموا بما كان يتطلب منهم وخصوصاًفي الفترة الأخيرةعلى حد قوله..

.

السياسي الكوردي أعرب عن أسفه  بانهم لم يتمكنوا خلال زيارتهم لخمس او ست دول من إيصال الصوت الكرد إلى العالم بالشكل المطلوب ، معتبراً ذلك المرة الأولى يلتقون بها مع الدول المعنية بالملف السوري ..

.

مشيراً بان هذه المسألة يجب أن تطرح بشكل جيد للدول المعنية بالملف السوري للوقوف على “القضية الكردية” في الأجزاء الأربعةوالجزء السوري من ضمنه..

.

وحول الوضع في عفرين اوضح القيادي الكردي  بان مسألة عفرين كانت ضمن المواضيع الهامة التي نوقشت في اللقاء   مع الخارجية الروسية وما جرى لأهالي عفرين بمنع الناس من العودة إلى منازلهم وتسكين عرب الغوطة في منازلهم وما له من “خطر”  في المستقبل لهؤلاء السكان في المنطقة على حد قوله

.

تابع القيادي الكردي بانه بالنسبة لهم كتحالف كوردي  فهم لم يتم توجيه دعوة لهم للمشاركة في محادثات جنيف لا كتحالف ولا كحزب..

.

لافتاً  ان  التعايش المشترك في شمال سوريا بشكل عام كعرب وكرد ومسيحيين ويزيدين وبأنهم ليسوا لونا واحد ومسألة تأزيم الوضع ، تركيا هي التي قامت بها سواء من الناحية الدينية او الوطنية على حد تعبيره

.
القيادي في حزب الوحدة صلاح علمداري  في ختام حديثه للشبكة قال  انه يجب عليهم ان يتقدموا ويتطوروا من الناحية السياسية والدبلوماسية لان الكورد يفتقدون إلى مختصين وأكاديمين و كانوا بهذا الشكل من البداية..

.

 معتقداً  بأنهم  عندما يقومون بعمل سياسي او دبلوماسي يتجنبون الحديث عن المسألة الحزبية اي همهم هو “الكردايتي” وهناك اختلاف بالاراء بينهم وبين بعض القوى الكردية على حد قوله

.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
تابعونا على تويتر
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: