كوردستريت » محمد سعيد آلوجي في رسالة الى الدكتور حميد دربندي :آن الآوان لأن تعلنوا عن سحب اعترافكم باؤلئك المتحكمين بقيادة ” الديمقراطي الكوردستاني – سوريا
محرك البحث
محمد سعيد آلوجي في رسالة الى الدكتور حميد دربندي :آن الآوان لأن تعلنوا عن سحب اعترافكم باؤلئك المتحكمين بقيادة ” الديمقراطي الكوردستاني – سوريا
بيانات سياسية 10 يونيو 2018 0

#كوردستريت || بيانات سياسية

رسالة مفتوحة إلى السيد المحترم الدكتور عبد الحميد دربندي.

الأستاذ العزيز . د. عبد الحميد دربندي المحترم.
ألم يحن الوقت لأن تسحبوا شرعيتكم عن أولئك الذين اعتلوا التحكم بقيادة “PDKS” واتخاذ هذا الحزب رهينة لمصالحهم العائلية والخاصة بموجب قائمة تكتلية قاموا بتوزيعها على من منحوهم عضوية المؤتمر التأسيسي لهذا الحزب زورا .

.

وما اعلان الأستاذ محمد اسماعيل في قاعة المؤتمر وأمام كل المؤتمرين بان هناك من أدخلوا اكثر من ستين عضواً إضافياً إلى قاعة المؤتمر من دون ان يكونوا من ضمن من تمت الموافقة على كسبهم شرف عضوية هذا المؤتمر.

.

سوى تأكيد على ما أذهب إليه واتهامي لهم بالتأمر على المؤتمر لكسب شرعية مزورة للتسلط على قيادة هذا الحزب والذي جرى مؤتمر هذا الحزب تحت اشرافكم عليه خطوة بخطوة في نيسان 2014 وهم مستمرون في التآمر عليه حتى الآن ، وهم عينهم مستمرون في التحكم بدفة قيادته من دون أي حق شرعي. كما أنهم مستمرون في ابعاد المناضلين الحقيقين عن العمل ضمن هذا الحزب باشكال مختلفة مخالفة للنظام الداخلي للحزب.

.

.
لا شك بأن اشرافكم على هذا المؤتمر أكسب المتحكمين بقيادة هذا الحزب شرعية ال “PDK” أيضاً من خلالكم وإن تلك الشرعية عوضتهم عن شرعية قواعد هذا الحزب المستمدة من قواعده.
السيد المحترم الأستاذ د. عبد الحميد دربندي.

.

لا شك بأننا نحن أبناء شعب غرب كوردستان كنا قد عقدنا آمالاً كبيرة على هذا الحزب من أجل أن ينهض بكامل المسؤولية في الدفاع عن ابناء شعبنا ومعاناته في غرب كوردستان.

.
لكن الذي جرى من قبل أولئك المتحكمين بقادته لمصالحهم الخاصة تركوا أهلنا رهينة لتماد ال “PYD” وتنظيماته في التحكم بمصير أبناء شعبنا وتسويق الكثيرين منهم رهائن لخدمة حروبه وأجنداته المشبوهة.

.

فكان تدمير “كوباني، وعفرين” وزرع معظم مناطق غرب كوردستان بمقابر شاباتنا وشبابنا الذين استخدموهم مجندين تحت الطلب في معاركهم المشبوهة، مما ادى إلى نزوح اكثر من نصف شعبنا عن مدنهم وقراهم بسبب تخلي المتحكمين بقيادة ال “PDKS” وال “ENKS” عن تحمل مسؤولياتهم في الدفاع عن شعبنا وتركهم رهينة ولقمة سائغة لاجندات تنظيمات حزب العمال الكوردستاني وفق حجج واهية، وأن ما جرى لهم وما يجري لم ينتهي بعد ولسوف يستمر التآمر على شعبنا باستمرار تقاعس من تسلطوا بشرعيتكم على دفة قيادة هذا الحزب والمتحكمين بقيادة “ENKS” وشعبنا هو من يدفع ثمن تقاعسهم عن النضال من أجل تحقيق حقوقهم.

.

السيد العزيز د. عبد الحميد دربندي أرى بأنه آن الأوان لأن تعلنوا عن سحب اعترافكم باولئك المتحكمين بقيادة “PDKS, وقيادة أحزاب ال ENKS ” حتى يفسح المجال لمن يحبكهم قدركم عن أخذ دورهم في قيادة تلك الأحزاب بشكل شرعي لانقاذ ما يمكن انقاذه من حقوق شعبنا في غرب كوردستان.
محمد سعيد آلوجي
في 2018 / 6 / 8 م

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: