محرك البحث
ملاحظات حول العقد الاجتماعي
احداث بعيون الكتاب 06 يوليو 2016 0

اغلب الدساتير العالمية كتبت بتأثير أفكار و أراء فلاسفة و متنورين و علماء أثرت على المجتمعات في مختلف مراحل التاريخ .فدستور الولايات المتحدة الأمريكية تستمد موادها من نظريات الفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو و الإنجليزيين جون لوك توماس هوبز وإدوارد كوك .و كذلك المملكة المتحدة التي لا تملك دستورا مكتوبا بل مجموعة من القوانيين رغم انها من البلدان الأكثر ديمقراطية في العلم ،و الدستور الفرنسي الذي يبدأ بالجملة التالية ” يعلن الشعب الفرنسي بصفة رسمية تمسكه بحقوق الإنسان ومبادئ السيادة الوطنية..”فيعتبر كذلك من الدساتير الديمقراطية المهمة في العالم .و هناك العشرات من الدساتير الديمقراطية في العالم لكن لكل دستور خصوصياته حسب طبيعة و ثقافة كل شعب .

.
مسودة العقد الاجتماعي الذي وافق عليه الهيئة التنظيمية للمجلس التأسيسي للنظام الفدرالي لروج آفا – شمال سوريا و الذي يحتاج إلى المصادقة من المجلس التأسيسي لنظام الفيدرالية الديمقراطية في روجافا-شمال سوريا مؤلفة من أربعة أبواب و تضم 11فصلا و تشمل جميعها على 85 مادة .

.
في ديباجتها ذكر أن” النظام الفيدرالي هو النظام الأمثل لحل القضايا ..في روجافا كوردستان و معربو بيت نهرين و سوريا ..و هذا النظام مؤسسة على مفهوم جغرافي و لامركزية سياسية و إدارية ضمن سوريا موحدة..”.

.
بداية تم ذكر ثلاثة مناطق و كإنها منفصلة عن بعض “روجافا كوردستان و معربو بيت نهرين و سوريا ” لكن بنظام فيدرالي ضمن سوريا موحدة. و ثانيا أصبح لروجافا كوردستان في هذه المسودة اسماء عديدة أخرى كشمال سوريا و معربو بيت نهرين . اي باختصار ليس هناك وضوح في الاسم ،و بالاصل الاسماء الموجودة طويلة كاسم” المجلس التأسيسي لنظام الفيدرالية الديمقراطية في روجافا -شمال سوريا ” فهذا الاسم الطويل ليس له اي ضرورة و يمكن اختصاره عبر ثلاثة كلامات او اثنتين هي “مجلس الفيدرالية ” .

.
أما بشأن الانتقادات التي توجه إلى المسودة حول اعتمادها على ثقافةألهة الأم .اعتقد انها انتقادات غير صائبة لان هذه الثقافة هو جزء من الثقافة الإنسانية و ان كانت تتضمن الاساطير و الميثيولوجيا و هي الأساس في كل الثقافات و الافكار الإنسانية من الرسل و الفلاسفة و العلماء .و هذا لا يعني بأي أشكال إنكار الدين و الديانات ،فالحرية الدينية مصانة و غير مقيدة .

.
أما المادة 1 فتحتوي على اسم الوثيقة و هي “وثيقة العقد الاجتماعي للفيدرالية الديمقراطية لروج آفا-شمال سوريا (لمناطق شمال سوريا )”و هو اسم طويل بل إنه أطول اسم من بين كافة الدساتير العالمية ،رغم إنه يمكن اختصاره أيضا .

.
في المادة 3 يذكر أن كل لغات الموجودة في الفيدرالية متساوية و كل شعب ينظم حياته و يستخدم لغته .و هذه ناحية إيجابية من جهة المعاملة كل الشعوب بشكل عادل و لكل الفيدرالية يجب ان يكون لها لغة او لغات محددة رسمية لتنظيم حياة الناس. و هذا ليس انتقاصا من قيمة اي لغة و لكن مناطق الفيدرالية تضم حسب علمي أكثر من 10لغات و لا يمكن اعتبارها لغات رسمية كلها .و كذلك سورية عامة تحتاج إلى لغات رسمية و لا يمكن اعتبار العشرات من اللغات لغات رسمية ،فعمليا سيكون من الصعب تطبيق ذلك .و هذا لا يمنع استخدام اي شعب لغته الخاصة في كل مجالات حياته .

.
المواد 8-9-10-11-12-13-هي مواد لا لزوم لها اصلا في العقد الاجتماعي باعتبارها مواد يغلب عليها الطابع الإنشائي و الدعائي .

.
في الباب الثاني أغلبية موادها ضرورية و لا ملاحظات عليها و لكن الباب الثالث يتضم مواد لا علاقة لها بالعقد الاجتماعي للاتحاد ككل ،بل هي تخص دساتير الأقاليم و المقاطعات .فتنظيم الاتحاد يحتاج إلى هيئات تشريعية و تنفيذية و قضائية عليا و يظل هيئات الأقاليم و المقاطعات من اختصاص تلك الأقاليم و المقاطعات .لكن مسودة العقد الاجتماعي بدأت من الكومونات و أصغر الهيئات و كإنها نظام داخلي لحزب او منظمة و ليس دستور. و ألا ما معنى التنظيم على اساس الكونفدرالية و العقد الاجتماعي ولم يترك شاردة او واردة ألا و قد تدخل فيها من حياة الفرد إلى كومين إلى مجالس القرى و الاحياء و المقاطعات و الأقاليم .انا باعتقادي أن مهمة العقد الاجتماعي هي الهيئات العليا للاتحاد ككل و ترك أمور الهيئات الأقاليم و المقاطعات و كذلك الشعوب هي تحددها بطريقة لا تعارض العقد الاجتماعي للاتحاد .

.

طبعا هناك نقطة مهمة نحن سميناها بالاتحاد و لكن العقد الاجتماعي لا يحددها .فهذا العقد الاجتماعي ليست لمقاطعة و لا لاقليم .إذا هذه الوثيقة تشمل عددة أقاليم و مقاطعات غير معروفة العدد حتى الآن و قد تتغير حسب الظروف و لكل اتحاد الاقاليم ما الذي سيكون اسمها هل هي اتحاد الاقاليم ام مجرد كلمة “الاتحاد “او “نظام الفيدرالية الديمقراطية ” .انا باعتقادي يجب ان يكون روجافا هي اقليم فيدرالي واحد يضم مقاطعات عدة .اي يكون الوثيقة لإقليم روجافا .

.
على العقد الاجتماعي تحديد الرمز الوطني و الشعار و أسماء المقاطعات و أن تكون جميع موادها شفافة و واضحة و غير قابلة لتأويل و التفسيرات الاخرى و أن لا تكون مجرد مواد دعائية و ان تبتعد ان إقحام مصطلحات فلسفية لأغراض دعائية في المواد .

.
العقد الاجتماعي متأثر بالأفكار الديمقراطية السابقة و هي كذلك تعتمد على أفكار و نظريات القائد الكوردي عبد الله اوجلان و هذه نواحي إيجابية و لا يمكن اتهامها بادلجة و التحزب لهذه السبب ،بل العكس نظريات القائد و المفكر الكوردي له دور بارز في النهضة الكوردية و أفكاره و نظرياته مهمة و هي جزء من الفكر و الثقافة الإنسانية وهذه الأفكار لا تتعارض مع المعايير الديمقراطية في العالم ،بل هي متممة للفكر الديمقراطي .و لكن اقحام بعض المصطلحات للمفكر الكوردي في بعض المواد لا ضرورة لها ،مثل المواد 10-11-12 . أيضا هناك مواد يمكن إضافتها إلى العقد و هي مواد تخص الحقوق كحق العون في حالة العوز و الشدة و حماية الخصوصية الشخصية و منع الرقابة على الاعلام و حق استخدام اي لغة و حرية الإقامة و منع الأبعاد و التسليم إلى دولة أخرى و حمايةحق المواطنة و عدم سحب الجنسية و الضمان الصحي و الاجتماعي و ضمان حقوق العجزة و حمايتهم و حماية العمال و الموظفين و حقوقهم .

.
العقد الاجتماعي لنظام الفيدرالية الديمقراطية في روجافا هي مع كل الملاحظات تظل خطوة مهمة بديمقراطيتها و علمانيتها و ابتعادها عن التطرف و التعصب الديني و القومي .و عسى أن يتم إجراء تغيرات مهمة في هذه المسودة التي ستكون خطوة تاريخية مهما اعتراضها من مصاعب .

.

نورالدين عمر

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 98٬357 مشترك

http://www.kurdstreet.com/
إحصائيات المدونة
  • 294٬165 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: