كوردستريت » ملفّ عفرين على طاولة مجلس الأمن ولافروف قلِق بشأن المبادرة الفرنسيّة والوحدات الكورديّة تتّهم روسيا بالتخاذل
محرك البحث
ملفّ عفرين على طاولة مجلس الأمن ولافروف قلِق بشأن المبادرة الفرنسيّة والوحدات الكورديّة تتّهم روسيا بالتخاذل
ملفات ساخنة 22 يناير 2018 0

كوردستريت – روكن أحمد

.

قالت مصادر إعلاميّة روسية تابعتها شبكة كوردستريت بأنّ الجنرال الروسي ” يوري يفتوشينكو” المتحدّث باسم قاعدة حميميم العسكريّة أنّ السكّان المحلّيين في مدينة عفرين يغادرون منطقة القتال متوجهين إلى تل عجار حيث منهم من سيبقى هناك، والبعض الآخر سيذهبون إلى أبعد من ذلك، إلى حلب..

.

وأضاف أيضاً بأنّه خلال الساعات الـ 24 الماضية، غادر أكثر من ألف امرأة وطفل عبر نقاط التفتيش التابعة للشرطة العسكرية الروسية في منطقة تل رفعت.

.

مشيراً بأنهم يواصلون العمل على وضع توزيع اللاجئين في أماكن السكن المؤقتة في ضواحي حلب وإمدادهم بالمساعدات الإنسانية والضروريات الأساسية، وفي المستقبل القريب، سيجري التخطيط لإيصال حوالي 20 طناً من الأغذية ومياه الشرب والأساسيات من حلب إلى منطقة تل رفعت.

.

من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان : ( أنّ الهدف من عملية عفرين هو جعلها منطقة آمنة لإعادة السوريين إليها ،و بأنهم ابلغوا  روسيا والتحالف الدولي بأنهم  لن يتراجعوا  عن عملية ⁧ عفرين وهدفهم  ليس قتال الأكراد بل محاربة” الإرهاب” وللإشارة يوجد في عفرين أيضاً عرب وتركمان ⁩)

.

‏بينما وزير الخارجية الروسي “لافروف” ذهب إلى أبعد من ذلك مبدياً قلق روسيا بشأن المبادرة الفرنسية لعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن اليوم وصرّح بقوله :

.
( الأكراد مدعوّون إلى حضور مؤتمر الحوار الوطني السوري بسوتشي ، كما أنّ واشنطن تحاول عرقلة الحوار بين الأكراد والحكومة السورية فهي تقدّم أحدث أنواع الأسلحة لقوّات سوريا الديمقراطية ).

.

في حين اتّهم قائد وحدات الحماية الكردية” سيبان حمو” روسيا بخيانة أكراد سوريا والغدر بهم، وذلك من خلال سماحها بالعملية التركية في عفرين.

.
ولفت حمو إلى أن النظام السوري أبلغ الوحدات بأن موسكو منعت قوّاته من الرد على الجيش التركي، ومنعت تقديم الدعم للوحدات الكردية.

.
وكشف حمو في حوارٍ له مع صحيفة “الشرق الأوسط” أنه زار موسكو قبل يومين وأبلغه الروس أنه من حق تركيا الدفاع عن أمن حدودها، وأنهم سحبوا عسكريين روس من عفرين باتجاه تل رفعت في ريف حلب، وأكّدوا له أنّ الجيش الروسي لن يتدخل في العملية التركية.

.
وأضاف حمو أنه طلب غطاءاً جوّياً روسياً ومنع تركيا من قصف قوات الحماية، لكن الروس لم يوافقوا.

.
وتجدر الإشارة إلى أنّ مجلس الأمن الدولي يعقد اليوم الإثنين جلسةً طارئة للبحث في المعركة التي أطلقتها تركيّة على عفرين بينما وصفت أنقرة الجلسة المغلقة بأنّها داعمة للإرهاب .

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: