محرك البحث
وليد المعلم يوجه بنادقه نحو شرق الفرات ويقول أمامكم خياران اما الحرب او الحوار
حول العالم 16 أكتوبر 2018 0

كوردستريت || وكالات
.

قال وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري، اليوم الاثنين، في دمشق “أقول بكل صدق، بعد إدلب هدفنا شرق الفرات وعلى الإخوة هناك سواء عشائر أو الأكراد أن يقرروا ماذا يريدون بالمستقبل”، متابعا “إذا كانوا يريدون الحوار فهناك دستور وقانون ينظم العلاقة، وإذا كانوا لا يرغبون بذلك فهذا شيء آخر”..”لا نقبل الفيدرالية، هذا مخالف للدستور السوري، عليهم أن يدفعوا ثمن التمسك بالوهم الأمريكي إذا ما قرروا ذلك”.

.

 

وكان المتحدث باسم مجلس سوريا الديمقراطية امجد عثمان قد قال في تصريح صحفي لوكالة سبوتينك : “لا بديل عن الحوار للتوصل لتوافق، والانتقال لمرحلة الاستقرار في سوريا، والحل العسكري في كل الأحوال لم يأت سوى بالويلات على الشعب السوري”.. “نحن نرى أن التغيير يمكن إحداثه بعدة أشكال وعدة وسائل منها تغيير وتعديل الدستور، ومناقشة مدى ملاءمته لتركيبة الشعب السوري، سياسيا وثقافيا”.

.

روسيا اليوم

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 251٬234 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: