محرك البحث
أخر الأخبار
المعارض السوري “فايز سارة” لشبكة كوردستريت: مؤتمرات جنيف وأستانه أشبه بطريق مسدود..و الاستفتاء في اقليم كردستان هي التي ستحدد رغبة الأكراد
ملفات ساخنة 19 يونيو 2017 0

كوردستريت ـ نازدار محمد

.
صرح الكاتب والصحفي السياسي السوري “فايز سارة” بإنه يوجد انسدادات في جنيف وكذلك في استانة وهي لا تعرقلهم فقط باعتبارهما محافل دولية بل إن هذه الانسدادات تعرقل عمليات السياسية والعسكرية في سورية .جاء حديث “سارة” ضمن لقاء خاص مع شبكة كوردستريت وأضاف إن الظاهر فقط هو استمرار نزيف دم السوري وتهجير الشعب .. وهذا مرهون بتغيير مواقف الدولية والأقليمية وهذه المواقف هي القوة الوحيدة المؤثرة في سوريا …لذلك لابد من تغييرها.

.
“فايز سارة”: لا أعتقد إن سوريا تتجه إلى التقسيم
حول سؤال لشبكة كوردستريت إذا كانت سوريا تتجه إلى التقسيم أجاب بأنه لا يعتقد التقسيم قد حان في سوريا ومسألة التقسيم حاليا مسألة صعبة جدا لصعوبات تتعلق بالواقع المعقد في داخل والواقع الأقليمي لكن من الممكن أن تعزز مجريات الوضع الحالي في مرحلة المقبلة ومقدمات نحو التقسيم وربما إذا وجدت هكذا مشاريع فهي ستنفذ على مدى البعيد حسب اعتقاده.

.
الاستفتاء في اقليم كردستان هي التي ستحدد رغبة الأكراد

.

 

وحول استفتاء الاستقلال في إقليم كردستان قال بأنه مع ايمانه العميق بحق الأكراد بأقامة كيان يخصهم في المنطقة وهذه القضية لا يجب أن تخضع للمساومات .. لكن حاليا السمة الأبرز هي خلق تجمعات كبرى تجمع بين الشعوب كافة … مثلا كاتحاد أوروبي ورغم خروج بريطانيا لن يؤثر على الاتحاد بل سيزيد اوربا تمسكا … وبعد قيام اقليم كوردي في العراق هناك استفتاء سيحدد ما إذا كان رغبة بأن يتحول إلى دولة أو لا..

.
وحول علاقة المجلس الوطني الكردي أشار المعارض السوري بأنه هناك موضوع المجلس الوطني الكوردي لأن هذه العلاقة ليست مستقيمة حيث يوجد فيها اختلالات وهذه الأختلالات جزء من اختلالات القائمة في المعارضة السورية .

.
ومن طبيعي أن تكون موجودة بين تيارين موجودين في المعارضة اي المجلس والأئتلاف .. ودائما يجب التفكير كيف يجب أن تصبح هذه العلاقات بمستوى اللائق ومن المفروض توحيد الجهود حسب وصفه. وأضاف بإن ذلك يؤثر كثيرا على مجمل المسائل الديمقراطية والوطنية في سوريا والتي هي مهمة أساسية من مهمات الأكراد بالنسبة لشعب السوري ودائما نحن نقول بأن الأكراد هم سوريون … وكما نعلم أن الأكراد في البلدان الأخرى ليست لهم مهمات موحدة فيما بينهم .. رغم وحدة الأهداف ..لكن أكرر لا توجد مهمات موحدة بسبب خضوع الأهداف لمراحل عديدة كما هو معروف

.
فايز سارة”: أتمنى أن لا يكون الاكراد طرفا من التشدد والتطرف المتبادل بين السوريين

.
وختم الكاتب السياسي “فارس سارة” حديثه لشبكة كوردستريت بأنه يعتقد يجب بالفعل توجيه كلمة للأخوة الأكراد، بأنهم أخوتهم وأهلهم، لكنه أشار بأنه يوجد تشدد وتطرف متبادل بين السوريين وتمنى أن لا يكون الأكراد طرفا في هذا العمل وخصوصا أن السوريين أمام مهمة أساسية وهي مواجهة التطرف والأرهاب لجماعات المتشددة وهذه مهمة السوريين جميعا، والأكراد من الضروري أن يكونوا جزءا أساسيا من هذه العملية .

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: