آخر الأخبار : الكانتونات .. وقانون الأحزاب  «»   فرنسا تكشف عن خطة لمنع انضمام مواطنيها للجهاديين في سوريا  «»   شخصية الاسبوع ……..جلادت بدرخان رائد الصحافة الكوردية  «»   الدعوة لانتخابات رئاسة في سوريا تعوق حل الأزمة  «»   صرخة وطن………. الشاعر زنار عزم  «»   أمريكا تقول إنها تتحرى عن استخدام مادة كيماوية سامة في سوريا  «»   سوريا تعلن إجراء انتخابات الرئاسة في الثالث من يونيو  «»   الحزب الديمقراطي الكوردستاني يدين الممارسات غير المسؤولة لحزب الــ pyd  «»   قيادي في حزب” الوحدة” يتصدى لضغوطات خارجية واستقالة برزاني محمد اوصمان من الحزب يترك الكثير من الاسئلة  «»   الاسد يزور معلولا والمعارضون يشنون هجوما مضادا في حمص  «»   لوس أنجلوس تايمز: أصوات التفجيرات والقنابل ما زالت تملأ أجواء سوريا  «»   تصريح المجلس الوطني الكردي في سوريا بخصوص اغلاق معبر سيمالكا  «»   الإنتربول الدولي يبحث عن فتاتين نمساويتين أعلنتا السفر للجهاد بسوريا  «»   تأجيل اجتماع الموسع لحزب الوحدة وانباء عن وجود خلافات كبيرة بين سكرتير الحزب والهيئة القيادية  «»   عضو اللجنة السياسية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني لــ كوردستريت..لستُ نادماٍ عن حل حزب” ازادي”واعتقال كوادرنا هو عمل” مدان”  «»   البارزاني يستقبل السفير الأمريكي لدى العراق الاتحادي  «»   شخصية اسبوع… الشاعر الكوردي جكرخوين  «»   الاندبندنت: القوات النظامية السورية على وشك السيطرة على حمص وتخوفات للمعارضة من مذبحة جديدة  «»   الإبراهيمي: حمص تتحول مرة أخرى إلى “مسرح للموت  «»   التقرير السياسي لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)  «»   تهنئة من اتحاد القوى الديمقراطية للطائفة الايزيدي  «»   اعفاء بندر من رئاسته للمخابرات السعودية: اعتراف بفشل المهمة في سورية..  «»   الحزب الديمقراطي الكوردستاني ..احتجازرفاقنا من قبل الــ pyd خطوة استفزازية وتصعيدية وبداية غير موفقة  «»   سكرتير” البارتي” لــ كوردستريت .. جناح “عبد الحكيم بشار” رفض الوحدة الاندماجية معنا بعد مبادرة من البارزاني  «»   تسريبات تركية تكشف عن خطط أمريكية لفرض حظر الطيران على سوريا  «»   اللحظات الأولى لغرق عبَّارة كورية على متنها 477 شخصاً |بالصور  «»   واشنطن لن تمنح تأشيرة لسفير ايران لدى الامم المتحدة بسبب دوره في ازمة الرهائن  «»   السعودية:الانباء عن استخدام سوريا للغاز السام “خطيرة” وتمثل تحديا للعالم  «»   الاخبار اللبنانية: إسرائيل وفرنسا تلفّقان ملفاً جديداً يتعلق بالسلاح الكيميائي  «»   المعارضة في سوريا تطالب امريكا بالرد على حملة “إبادة” في حلب  «»  
اخــــبار ســـياسية — 10 يناير 2014
“الداعش” تحرز تقدما في الرقة شمال سوريا
بيروت (أ ف ب)

احرز مقاتلو “الدولة الاسلامية في العراق والشام” تقدما في المعارك الجارية في الرقة (شمال) فيما يواصل مقاتلو المعارضة هجومهم في ريفي حلب (شمال ) وادلب (شمال غرب)، حسبما ذكر الجمعة ناشطون.

وقال الناشط علاء الدين، من حلب، “ان مقاتلين من الجيش الحر يحرزون تقدما في محافظتي إدلب وحلب، لكن مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام ينتصرون في الرقة نظرا لكون طرق الإمداد لها (الى العراق) مفتوحة هناك”.

واضاف الناشط لوكالة فرانس برس عبر الإنترنت “لم يعد هناك اي مقر للدولة الاسلامية عمليا في ادلب كما هو الحال في مدينة حلب وغرب المحافظة” الواقعة على الحدود التركية.

وافاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، من جهته، “عن سيطرة مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام على حي المشلب ومقر جبهة النصرة في مقام اويس القرني في الرقة” التي وقعت تحت السيطرة الدولة الاسلامية مؤخرا بعد أن فقد نظام الرئيس بشار الأسد السيطرة على المدينة.

وظهر تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام المنتمي الى القاعدة لاول مرة في الصراع السوري الربيع الماضي من العام المنصرم.

وبعد ان رحب مقاتلو المعارضة في البداية بانضمام الجهاديين اليهم في صراعهم ضد النظام، الا ان انتهاكاتهم المروعة وسعيهم للهيمنة ادى الى انقلاب نحو “90 بالمئة من الشعب” في المناطق المعارضة ضدهم، بحسب علاء الدين.

وشن مقاتلو المعارضة المسلحة، بمن فيهم جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة أيضا ولكن تعتبر أكثر اعتدالا، الحرب على مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام يوم الجمعة الماضي.

وقتل منذ ذلك الحين مئات من المقاتلين من كلا الجانبين، وفقا للمرصد ومقره بريطانيا، ويعتمد في تقاريره على شبكة واسعة من الناشطين والأطباء على الأرض.

كما عانى من هذا الاقتتال كذلك الكثير من المدنيين.

واشار علاء الدين الى ان “السكان في مدينة حلب، محاصرون في منازلهم، غير قادرين على جلب الدواء أو الغذاء، خوفا من تعرضهم الى اطلاق النار من قبل القناصة في حال خروجهم” مضيفا ان “الوضع اكثر سوءا في الرقة”.

وبالتوازي مع احتدام المعارك في ريف حلب، تعرضت عدة أحياء تقع تحت سيطرة المعارضة الى قصف جوي من قبل قوات النظام، بحسب المرصد.

وذكر المرصد ان “اشتباكات عنيفة دارت بعد منتصف ليل الخميس الجمعة بين القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وضباط من حزب الله اللبناني من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب اسلامية مقاتلة من جهة اخرى في محيط منطقة نقارين وتلة الشيخ يوسف”.

وانطلق النزاع المسلح في سوريا بعد ان قام النظام بقمع حركة احتجاجية مناهضة له في اذار/مارس 2011. وقتل منذ اندلاعها اكثر من 130 الف شخص، واجبرت الملايين على الفرار من منازلها.

موضوعات مشابهة

مشاركة

عن الكاتب