محرك البحث
آسايش هولير تكشف ملابسات اغتيال القيادي الكردي موسى باباخاني .

كوردستريت || متابعات 

أعلنت مديرية آسايش هولير في إقليم كردستان ، كشف ملابسات اغتيال القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني ـ ايران ، المعارض لطهران، موسى باباخاني في مدينة هولير في 6 من شهر آب الجاري .

 وقالت المديرية في بيان لها أنه بعد إجراء التحقيقات، تبين أن المتهم الرئيسي في هذه العملية يدعى سرمد داوود عبد علي، ويُعرف بـ “سامان إيلامي” حيث كان يقيم  في مدينة أربيل منذ عام وأربعة أشهر بذريعة العمل التجاري، وله علاقات صداقة مع باباخاني.

واضاف البيان، أن سرمد قام بتاريخ 5 من الشهر الجاري بالذهاب بسيارة من قرية “كردة جال” الى بحركة حيث اصطحب من هناك موسى باباني الى مركز مدينة هولير، وتحديداً الى فندق “وردة السليمانية”، في حوالي الساعة العاشرة ليلاً، ونزل الاثنان بعدها الى المدينة، حيث قاما بجولة في الأسواق ثم عادا ثانية ًإلى الفندق نفسه.

وأشار إلى أنه بعد الساعة الثالثة من صباح يوم 6 من الشهر الجاري ترك سرمد هولير متوجها الى خانقين ومن هناك انطلق نحو الأراضي الإيرانية .

وكان الحزب الديمقراطي الكوردستاني ــ ايران قد اتهم في بيان له طهران باختطاف القيادي في الحزب ، من قبل شخصين تابعين لها ومن ثم تعذيبه وقتله حيث تم العثور على جثته في احدى غرف فندق گولى سليماني، وعليها آثار تعذيب شديد .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬007٬779 الزوار