محرك البحث
أجهزة أمن النظام في دمشق تطلب من ذوي المعتقلين إفراغ تجمعهم في الساحات وتهددهم بالاعتقال.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت أن أجهزة النظام الأمنية طلبت من ذوي المعتقلين افراغ تجمعهم في الساحات وهددتهم بالاعتقال.

وكانت المئات من العائلات قد توافدت إلى جسر الرئيس في دمشق لاستقبال معتقلين خارجين من سجن صيدنايا، والتعرف عليهم والاستفسار عن المعتقلين من أقاربهم وذويهم بالتوازي مع نشر العديد من القوائم على منصات التواصل الاجتماعي تضم أسماء لأشخاص من مختلف المدن السورية، قيل إنها لمعتقلين تم الإفراج عنهم من سجون النظام السوري بموجب المرسوم الذي أصدره رئيس النظام قبل عيد الفطر.

وقالت المصادر: إن دوريات من الأمن الجنائي والشرطة العسكرية، بدعم من أمن الدولة المسؤول عن المنطقة، أبلغوا الأهالي بضرورة فض التجمع والذهاب إلى المنازل، وسط تهديدات مبطنة بحدوث مشاكل بحق المتواجدين، مؤكدين عدم صحة الشائعات التي تتحدث عن إخلاء سبيل المعتقلين في تلك المنطقة.

وكانت رئيسة محكمة الإرهاب في وزارة العدل بحكومة النظام ” زاهرة بشماني” ، أكدت من جهتها أن كل ما نشر على وسائل التواصل الاجتماعي من قوائم لا أساس لها من الصحة ،ومحكمة قضايا الإرهاب أو وزارة العدل لم تنشر أي قوائم أو أسماء.

وأضافت بشماني ، أنه بعد دراسة ملفات المشمولين بأحكام مرسوم العفو ووفق قانون أصول المحاكمات الجزائية ، يتم إطلاق سراح المشمول بشكل عاجل دون إذاعة أي قوائم أو أسماء.

545


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: