محرك البحث
أجواء رأس السنة في مدينة عامودا , وأمنيات الأهالي في العام الجديد

كوردستريت – بريندار عبدو /
.
في ليلة رأس السنة من كل عام الجميع يحتفلون باستقبال السنة الجديدة , كما أن أهالي مدينة عامودا يقومون بتزيين الشرفات والمنازل , ويقومون بشراء الفواكه والتحلية والمكسرات من أجل استقبال السنة الجديدة.
.
حيال هذا الموضوع أشار المواطن ” محمد عربو ” لشبكة كورد ستريت بأن أجواء رأس السنة في هذا العام تختلف عن سابقاتها , حث أن الأسعار مرتفعة جداً , وهذا الارتفاع له تأثير على نفسية المواطن واحتفاله برأس السنة ” حسب تعبيره ” , كما أنه تمنى أن تكون السنة الجديدة سنة جميلة وسعيدة لكافة الناس وكافة أهالي مدينة عامودا , وتمنى أن يسود الوطن الأمن والأستقرار.
.
وفي السياق ذاته اعتبر ” شبال أحمد ” وهو صاحب محل خضار وفواكه إنه و بالرغم من الهجرة الحاصلة في المنطقة والغلاء الفاحش في الأسعار كانت الحركة مقبولة , والناس الذين يريدون الاحتفال يقومون بشراء الفواكه والتحلية والمكسرات.
.
متمنياً أن يدخل الناس في السنة الجديدة بفرح وسعادة , و أن تكون السنة القادمة سنة خير وبركة على كافة الشعب , وأن تكون هذه السنة سنة انتصارا للشعب وسنة انكسار لداعش وأخواتها.
.
أما المواطن ” هجار كنرش ” اعتبر أن أجواء رأس السنة في هذا العام لاتختلف عن سابقاتها , كون الوضع العام غير مستقر , واعتبر أن الناس في حالة قلق دائم بسبب الظروف المحدقة بالبلاد , وأكد بأن الشيء الغريب الذي حصل في هذا العام هو الأرتفاع الكبير للأسعار لكافة المواد وكافة مستلزمات رأس السنة من خضار وفواكه وحلويات , معتبراً ذلك عقبة أمام احتفال أكثر العائلات في المدينة.
وتمنى أن يعم السلام والسعادة والخير , وأن تغلق أبواب الحروب وأدواته البشعة من خراب وقتل وتدمير , و أن تعم البسمة والسعادة جميع أرجاء الوطن .
.
أما المواطنة ” هندرين عبدالله ” أكدت لكوردستريت أنه بالرغم من المصائب والظروف المحدقة بالبلاد لابد من أن يكون لدى كافة الأهالي والمواطنين بصيص من الأمل والتفاؤل.
.
ومما يجدر ذكره هنا أنه رغم كل المصائب في المنطقة إلا أن الناس تأبى إلا التفاؤل والاحتفال وذلك جلي في الزينة وحركة الأسواق .

برين1



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك