محرك البحث
أرتفاع جنوني لأسعار الادوية في المناطق الكوردية

دوزدار أغا -كوردستريت

.

رغم تعرض سوريا للحرب الدائرة منذ اكثر من اربع سنوات واحتدام الصراع في المناطق الصناعية  كــ حلب وريف دمشق الا ان الادوية تصل الى جميع الصيدليات ومتوفرة بكافة انواعها واصنافها ومعظم معامل الادوية تعمل بشكل جيد ومستمر وهنا استثني البعض منها .

.

وكذلك يقوم التجار بإستراد الادوية من تركيا وكردستان العراق الى السوق في المناطق الكوردية .

هنا يبقى السؤال ؟؟

لماذا الارتفاع في اسعار الادوية بشكل كبير وبعيدعن الضمير الحيّ .

.

الصيدلي عبدالحكيم من مدينة ديرك لكوردستريت :

.

هناك مشكلة حقيقية في موضوع الأدوية نتيجة تعرض جزء كبير من معامل الدواء الوطنية في القطاعين العام والخاص للتخريب والنهب

مما أدى إلى انقطاع في أغلب الأدوية وفقدانها .

.

حيث معامل الأدوية قد أوقفت من إنتاجها بسبب ارتفاع سعر الدولار الذي أدى إلى ارتفاع كلف التصنيع نتيجة ارتفاع أسعار المواد المصنعة  وصعوبات النقل..

هنا يرد المواطن نورس علي :

.

كافة اصناف الادوية متوفرة في الصيدليات لكن الاسعار عالية جدا وغير موحدة .

.

ويكمل نورس…

.

اشتريت علبة دواء لطفلي الصغير من صيدلية (م -خ) بسعر 450 ليرة سورية وبعدها بكم يوم اشتريت نفس العلبة من صيدلية اخرى للسيد(أ -ط) بمبلغ 325 ليرة .الفارق كان 125 ليرة بين الصيدليتين .

.

ويناشد نورس الجهات المعنية والرقابة الصحية بتوحيد الاسعار وانخفاض اسعارها كون المواطن يمر بظروف قاسية نتيجة تضخم في الاسعار وارتفاع الدولار .

.

يجب مكافحة فساد بعض شركات ووكلاء الأدوية المحتكرة في مثل خصوصاً في ظل ماتشهده البلاد من احوال معيشية سيئة 

.

شركات الأدوية المحتكرة أطلق يده في شراء الأدوية واستيرادها دون قيود ولا حدود.

.

يجب صياغة قانون جديد يكافح هذا الجشع ويلزم الوكلاءوالشركات بتوزيع الأدوية إلى كل مشافي  والصيدليات من ديرك الى عفرين



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬008٬187 الزوار