محرك البحث
أردوغان يتهم واشنطن برفض المنطقة الآمنة وتصمت عن روسيا التي تقتل الآف السوريين
حول العالم 19 فبراير 2016 0
كوردستريت- هام/
قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن بلاده لا تنوي وقف قصف ميليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية السورية ردا على إطلاق النار عبر الحدود وأضاف أن على الولايات المتحدة أن تقرر ما إذا كانت تريد مساندة تركيا أم المقاتلين الأكراد , وقال إردوغان إن تجاهل الصلة بين الأكراد السوريين وحزب العمال الكردستاني المحظور هو “عمل عدائي” , وجدد أردوغان، رفض بلاده السماح للأكراد بإقامة “قنديل جديد” على الحدود الجنوبية لتركيا، في إشارة إلى جبال قنديل في شمالي العراق، حيث يتمركز حزب “العمال الكردستاني” المحظور في تركيا. وقال إن كل من لا يتفهم ويحترم موقف تركيا بخصوص سوريا فإنه سيدفع الثمن، مشدداً على أن تركيا ليست بلداً ينسحب أو يستسلم أمام الأسلحة الموجهة إليه
 
ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن الرئيس التركي قوله إن بلاده حالياً تتخذ موقف الدفاع عن النفس، ضد المقاتلين الأكراد في صفوف “وحدات حماية الشعب”، الذراع العسكرية لحزب “الاتحاد الديموقراطي” الكردي , وخلال كلمة ألقاها في القصر الرئاسي، قال أردوغان إن النهج الذي تتبعه الولايات المتحدة غير مفهوم بالنسبة إلى تركيا، وعليها أن تختار بين أن تكون مع أنقرة، أو مع “الوحدات الكردية”. وأضاف “إننا نقوم بما يترتب علينا لمن نعرف أنهم أصدقاء، ولكن على من لا يروننا كأصدقاء أن يصرحوا بذلك بشكل واضح”. وتابع “البارحة ذكر أحد المسؤولين (الأميركيين) أنهم سيواصلون دعم ي. ب. ك (وحدات حماية الشعب)، إلا أنه ينبغي عليها أن لا تصعّب علينا مكافحتنا (لتنظيم داعش)، فهذا نهج خاطئ من أساسه”
 
وأتهم أردوغان الولايات المتحدة بعدم الموافقة على إقامة منطقة حظر للطيران فوق سوريا، لكنها في المقابل صمتت حيال المقاتلات الروسية التي “تسرح وتمرح هناك، فيموت الآلاف من المظلومين، ألسنا حلفاء ونتحرك معاً؟ ماذا حدث حتى تطلبوا منا وقف قصفنا لـ(ب. ي. د)، و( ي. ب. ك). نحن لا نفكر بوقف هذا القصف” , وأوضح أردوغان، أن موقف تركيا حيال سوريا هو دفاع عن النفس، لذلك فكل خطوة اتخذتها مشروعة (في إشارة إلى قصف القوات التركية أهدافاً لـ “ب. ي. د” في سوريا) , وأشار أردوغان، الى أن بلاده لن تتابع عن بعد كباقي البلدان، السياسة التي يتبعها الذراع السوري للتنظيم الإرهابي الانفصالي (بي كا كا)، مبيناً أن موقف تركيا حيال مكافحة الإرهاب في الداخل، هو ذات الموقف المتبع بخصوص التطورات على الجانب السوري من الحدود
 


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك