محرك البحث
أردوغان يفصح عن توجهات بلاده للفترة القادمة بما يخص سوريا
حول العالم 13 فبراير 2017 0

كوردستريت | وكالات |

افاد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في مؤتمر صحفي له اليوم الأحد في العاصمة أنقرة أن هدف بلاده الرئيسي هو إنشاء منطقة آمنة خالية من ” الإرهاب” شمال سوريا، وحدد وجهة عمليات درع الفرات القادمة بعد مدينة الباب بريف حلب، وأوضح أنهم يسعون لتطوير ودعم وتدريب  الجيش السوري الحر ليكون هو الجيش الوطني في سوريا.

المنطقة الآمنة أولوية المرحلة 
اعتبر “أردوغان” أن أولوية بلاده حاليًّا هي إنشاء منطقة آمنة في الشمال وبالأخص ( جرابلس – الراعي )، وأوضح أنهم يتشاورون مع الإدارة الأمريكية لتطهير شمال سوريا من “الإرهاب”، ومستعدون لإعداد البنية التحتية للمنطقة الآمنة حتى يعود اللاجئون لبلادهم.

وأضاف: “لن نستطيع تحقيق الأمن في المنطقة الآمنة حتى يتم منع الطيران فوق هذه المنطقة، الأمم المتحدة بإمكانها إصدار قرار بحظر الطيران عن أي منطقة، وقد تحدثت مع رئيس الـ”سي آي أيه” بذلك.

ما بعد الباب 
أفاد “أردوغان” أن منطقة الباب ليست الهدف النهائي، وأنه تمت السيطرة على المنطقة الحساسة فيها وإكمال السيطرة عليها مسألة وقت، وبعد ذلك ستتوجه العلميات إلى منبج والرقة، موضحًا أن  90% من سكان منبج العرب لم يستطيعوا العودة إليها بسبب احتلالها من قِبل “المنظمات الإرهابية”، لذلك سيتم تطهيرها وإعادة السكان إليها بحسب وصفه.

الحل في سوريا

أوضح الرئيس التركي أنهم يتواصلون مع مختلف الجهات من أجل التوصل إلى حل سياسي في سوريا يوقف نزيف الدماء ويحفظ تضحيات الشهداء، مؤكدًا سعي بلاده لدعم وتدريب الجيش السوري الحر، وأنه يجب أن يكون هو الجيش الوطني في سوريا.

وأشار المتحدث باسم الحكومة التركية” نعمان كولتموش” في تصريحات له اليوم الأحد أن بلاده لا تسعى لفرض السلام في سوريا بالقوة على حساب كرامة الشعب السوري.

وكانت فصائل الجيش السوري الحر العاملة ضِمن غرفة عمليات درع الفرات أتمت اليوم الأحد السيطرة على مزارع شهابي داخل مدينة الباب لتسيطر على أكثر من ثلث المدينة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬322 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: