محرك البحث
أكثر من 900 ألف عامل يتركون عملهم في مؤسسات ودوائر النظام…و300 مليار ليرة خسائر القطاع الخاص

كوردستريت || متابعات 

أكدت إحصائية رسمية صادرة عن غرفة صناعة دمشق  أن أن أكثر من 900 ألف عامل منهم 200 ألف تركوا عملهم نتيجة الحرب والظروف المعيشية الصعبة.
وأضافت الإحصائية أن أكثر من 30 ألف عامل من أصل 87057 عاملاً أصبحوا في عداد العاطلين عن العمل في القطاع العام، فيما بلغت الخسائر المباشرة للقطاع الخاص أكثر من 300 مليار ليرة، منها 250 ملياراً في حلب، وفي حماة 2.5 مليار، وفي حمص 3 مليارات، والباقي في دمشق وريفها .

وأشارت إلى أن هذا الأمر أثر بشكل كبير في قطاع الصناعة، وارتفع الإقبال على الهجرة بعدما فقد العاملون الأمل بحل مشكلاتهم المتمثلة في عدم إعادة تأهيل البنى التحتية، وتحسين واقع الكهرباء وتأمين المحروقات، إضافة إلى كثرة المشكلات الإدارية والتمويلية، وزيادة النفقات، وضعف هياكل البنى التركيبية فيه، وسيطرة العمالة غير التقنية عليه وأن 70% غير حاصلين على الشهادة الإعدادية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: