محرك البحث
أنقرة تعطي مهلة لروسيا وأمريكا للوفاء بشروطها حول انسحاب قسد مسافة 30 كم عن الحدود.

كوردستريت || متابعات 

أفادت مصادر مطلعة لكوردستريت أن أنقرة قدمت مجدداً مجموعة من الشروط لروسيا وأمريكا، وطالبت بتنفيذها مقابل الانسحاب من تنفيذ عملية عسكرية برية ضد قوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا.

وبحسب هذه المصادر فإن روسيا تبذل جهوداً لتلبية مطالب تركيا في شمال سوريا، تفادياً لعملية برية قد يشنها الجيش التركي ضد قوات سوريا الديمقراطية قسد في المنطقة.

وأوضحت أن تركيا تصر على انسحاب “قسد” من منبج وكوباني وتل رفعت بريف حلب، وعودة مؤسسات النظام السوري إلى المنطقة من قوات الأمن وحرس الحدود.

ونوهت المصادر نفسها، إلى أن تركيا اعطت مهلة زمنية لروسيا وأمريكا للوفاء بشروطها، وإلا فسيكون البديل عملية عسكرية تشمل المناطق المذكورة.

وكان مسؤولين أتراك كبار أكدوا على عزم بلادهم تنفيذ عملية عسكرية ضد “قسد” شمال سوريا، رداً على القصف الذي وقع في إسطنبول، وإزالة التهديدات الأمنية على الحدود الجنوبية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه لا ينبغي أن تقلقنا العمليات العسكرية التركية الهادفة إلى توسيع الحزام الأمني على حدودها الجنوبية .

وشدد أردوغان على أنه من الآن فصاعداً انقضى تاريخ انتهاء صلاحية الإرهابيين الذين دفناهم أمس في الحفر التي حفروها، وسنعمل على صنع الأنفاق الخرسانية التي يحتمون بها اليوم قبورهم.

وكان مصدر رسمي أكد ان الأتراك ابلغوا الروس على ضرورة حل “قوات سوريا الديمقراطية” أو إخراجها من مناطق نفوذ روسيا في شمال سوريا.

وقال المصدر في تصريح نقلته قناة الجزيرة : اتخذنا كل التحضيرات العسكرية واللوجستية اللازمة لتنفيذ العملية العسكرية شمال سوريا

وأضاف أن العمليات العسكرية ستنفذ بشكل دقيق ودون أي تهديد لسلامة القوات الأمريكية والروسية مؤكداً أن المرحلة الأولى من العمليات العسكرية هدفها السيطرة على تل رفعت ومنبج وكوباني

وشدد المصدر على أن الجانب الأمريكي أبدى تفهمه لمطالب أنقرة ومعلوماتنا تفيد بانسحابهم من بعض المواقع.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك