محرك البحث
أهالي بلدة الباغوز بريف ديرالزور الشرقي يشتكون من انتشار الجثث والمقابر بين الأحياء السكنية

كوردستريت || متابعات 

اشتكى أهالي بلدة  الباغوز في ريف دير الزور الشرقي، من انتشار الجثث والمقابر الجماعية بين الأحياء السكنية.

وأضاف الأهالي ، أن انتشار الجثث يؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة وأمراض تنتقل عن طريق الهواء في المنطقة.

 وأشاروا إلى أن هذه المقابر تعود لفترة سيطرة داعش على المنطقة وبعدها ، وارتكابها المجازر بحق المدنيين لافتة إلى أنه بعد انتهاء المعارك بين التنظيم وقوات سوريا الديمقراطية ” قسد” وعودة الأهالي إلى البلدة، عثروا على المقابر المنتشرة ضمن الأحياء وفي المنازل وفي محيط البلدة، وبعض الجثث لم تكن مدفونة بشكل صحيح، ما تسبب بأنتشار الروائح الكريهة والأمراض.

يذكر أن بلدة الباغوز، تعتبر آخر معقل لداعش في سوريا والعراق ، وشهدت أعنف المعارك بين التحالف الدولي و “قسد” من جهة، و “داعش” من جهة أخرى، خلفت مئات القتلى بين الطرفين، فكانت أحياء البلدة مقابر للقتلى في ظل اندلاع المعارك.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬856 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: