محرك البحث
أهالي كوباني يحيون الذكرى الرابعة لمجزرة ليلة الغدر التي راحت ضحيتها أكثر من 230 شخصاً.

كوردستريت || كوباني

.

وسط حزن عميق ،أحيا أهالي كوباني الذكرى الرابعة لـ ‹مجزرة ليلة الغدر التي تصادف ٢٥ من شهر حزيران/ يونيو الجاري، والتي راحت ضحيتها أكثر من 230 مدنياً كردياً و 35 مقاتلاً من وحدات حماية الشعب .

وأستذكاراً لهذه المناسبة الأليمة، زار الأهالي مقبرة الشهداء غربي كوباني، وأوقدوا 1300 شمعة بعدد الضحايا الذين دفنوا في مقبرة الشهداء الخاصة بهم.

.

وكان المجلس المحلي للمجلس الوطني الكوردي في كوباني  ، قد دعا في بيان له حصلت كوردستريت على نسخة منه، الشعب الكوردي الى إحياء ذكرى المجزرة في كوباني .

وقال المجلس في البيان : ندعو جماهير شعبنا في كوردستان سوريا وفي دول النزوح والمهجر إلى إحياء الذكرى الرابعة لمجزرة ليلة الغدر في كوباني المصادف في ٢٥ من الشهر الحالي .

 

.

وأضاف البيان، إننا ندعو إلى إحياء الذكرى الرابعة لمجزرة ليلة الغدر عبر إيقاد الشموع في مساء يوم الاثنين ٢٤ حزيران وذلك كل في موقعه على شرفات المنازل، وأمام المحلات التجارية وفي الأماكن العامة وذلك بتمام الساعة السابعة ونصف مساء» .

.

كما دعا المجلس إلى الوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح شهداء المجزرة في تمام الساعة الحادية عشر صباحا في يوم ٢٥ حزيران وزيارة المقبرة وإيقاد الشموع عليها..

وكانت مجموعة تابعة داعش، قد دخلت مدينة كوباني وريفها ليلة 25 حزيران عام 2015، متجاوزة العديد من حواجز وحدات حماية الشعب دون اكتشاف أمرهم، وارتكبوا مجازر مروعة بحق المدنيين قتلاً وذبحاً، كما نفذوا تفجيراً بسيارة مفخخة قرب بوابة مرشد بينار مع تركيا، قبل أن يتم القضاء على معظم أفراد المجموعة واعتقال بعضهم.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: