محرك البحث
إحتفاءاً بيوم الصحافة الكردية نقابة غربي كردستان تكرم الإعلامية حلبجة سعدون.

كوردستريت || خاص

.
إحتفاءاً بيوم الصحافة الكردية، كرمت نقابة صحافي غربي كوردستان ، في قاعة ميديا بهولير عاصمة إقليم كردستان الإعلامية” جلبجة سعدون” من مواليد ديريك (  بجائزة جوان ميراني للصحافة الكردية للعام 2019 ، وذلك تقديراً لعطاءاتها ومنجزاتها في الدفع بعملية الصحافة نحو الأمام .

وتعتبر الجائزة تقديرية لا مادية، وتعطى عن طريق لجنة من الخبراء والإعلاميين للإعلاميين والصحافيين المميزين .
وفي تصريح خاص لكوردستريت قالت سعدون: تم تكريمي من قبل نقابة صحافيي كردستان سوريا ،وكون الجائزة باسم الصحفي والكاتب جوان ميراني كان مكان فخر لي واعتز بها.
وأضافت ،اعتبر هذه الجائزة دفعة معنوية لي في مجالي الأعلامي كونها بحد ذاتها ، هي تكريم لجهودي واعطاء القيمة لعملي ولنجاحي ،وفرصة لي لتقديم الأفضل والانجح في الأيام القادمة.

.

وتضيء الصحافة الكردية، اليوم الأربعاء، الشمعة السابعة عشر بعد المائة لميلاد أول جريدة كردية، إذ استطاع الأمير مقداد مدحت بدرخان إصدار جريدة “كردستان” من العاصمة المصرية القاهرة في 22 أبريل عام 1898.

.

ومثل صدور الصحيفة ،الخطوة الأولى والتاريخية في وضع حجر الأساس للصحافة الكردية بمثابة منعطف تاريخي هام في تاريخ الشعب الكردي المعاصر، إذ تمكن القائمون على تحرير هذه الجريدة من إصـدار 31 عدداً على امتداد 4 سنوات وباللغتين الكردية والتركية.

.

وتم طباعة أعدادها الخمسة الأولى في القاهرة في كلا من مطبعتي الهلال وكردستان، وبعد ذلك أصبحت الجريدة تصدر من جنيف بسويسرا ثم عاد إصدارها مرة أخرى من القاهرة، ثم بريطانيا، ثم سويسرا مرة أخرى وهي الأخيرة، حيث صدر من هناك عددها الأخير (العدد 31) لتتوقف بعد هذا العدد نهائيا في العام 1902.

.

وفي سوريا، صدرت العشرات من الصحف والمجلات وباللغتين العربية والكردية مثل صحف “الحوار وطريق الشعب وأجراس وقضايا وحوارات”، ومجلات “الحياة والحرية وأدب القضية .

.

يشار الى أن الإعلامية حلبجة سعدون هي من مواليد قرية (كراصور ) التابعة لمدينة ديريك (1\1\1990 )، ودرست الترجمة ، وتعمل حالياإعلامية في قناة “اور تيفي” .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: