محرك البحث
إستمرار المعارك في مدينة الرقة وسط نزوح كبير للأهالي إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية

كوردستريت تقرير خاص  

Yazdan sher 

تواصلت الإشتباكات في محاور عدة بمدينة الرقة، بين قوات سورية الديموقراطية مدعومة من القوات الخاصة الأمريكية من جهة، و تنظيم داعش من جهة أخرى.

وقالت مصادر مقربة من قوات سوريا الديمقراطية إن الاشتباكات كانت عنيفة في حي الروضة، مشيرةً إلى أنها أسفرت عن مقتل 23 عنصراً من التنظيم إضافة إلى تدمير سيارة مفخخة، إلى جانب مقتل عنصر من سوريا الديمقراطية.

وكما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الاشتباكات تتركز على محاور أحياء البريد والمنصور والروضة ودرعية الغربية ومحاور أخرى بالأطراف الشمالية الغربية من مدينة الرقة القديمة،
موضحاً أن الاشتباكات ترافقت مع قصف طائرات التحالف الدولي على محاور القتال ومناطق أخرى في المدينة، إضافة إلى القصف الصاروخي المتبادل في المدينة.

ولا تزال مدينة الرقة تشهد انعدام الكثير من المواد الغذائية وتناقص البعض الآخر إلى حد كبير، وأكدت مصادر موثوقة أنه منذ أسابيع تغيب الخضار والفواكه عن سوق المدينة، كما تناقصت الأدوية في شكل حاد، مع قلة مياه الشرب وارتفاع أسعارها، بينما بات الغذاء الرئيسي المعتمد عليه من قبل المدنيين في مدينة الرقة، هو الحبوب والرز والبقوليات، مما جرى تخزينها

وتسببت ذلك حركة نزوح واسعة، بحيث باتت المدن والقرى عند الضفاف الجنوبية لنهر الفرات، شبه خالية من سكانها، الذين نزح معظمهم إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في الريف الغربي لمدينة الرقة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: