محرك البحث
إسرائيل: غاراتنا على حلب أصعب من عملياتنا ضد غزة
حول العالم 29 مارس 2019 0

كوردستريت||وكالات –

 

فيما أعلن النظام السوري أن دفاعاته الجوية تصدّت لـ«عدوان» جوي إسرائيلي استهدف شمال شرقي مدينة حلب، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القصف أسفر عن سقوط 7 مقاتلين موالين لإيران، بينما اعتبرت تل أبيب أن تلك الغارات أكثر صعوبة عسكرياً من عملياتها ضد غزة.

.
ونقلت «وكالة سانا للأنباء» السورية عن مصدر عسكري، أنه «تصدت وسائط دفاعنا الجوي لعدوان جوي إسرائيلي (ليل الأربعاء – الخميس) استهدف بعض المواقع في مدينة الشيخ نجار الصناعية، وأسقطت عدداً من الصواريخ المعادية»، موضحاً أن الأضرار «اقتصرت على الماديات».

.
بدورها، نقلت وكالة «سبوتنيك» عن مصدر عسكري أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 70 في المئة من الأهداف المعادية، وأن «العدوان استهدف أيضاً منطقتي النقارين وجبرين شرق حلب».
واستهدفت الغارات الإسرائيلية، وفق المرصد، «مستودعات ذخيرة تابعة للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها، وتسبب بحدوث انفجارات ضخمة».

.
وأشار المرصد إلى مقتل 7 من حراس المستودعات جراء القصف، وهم «من المقاتلين غير السوريين الموالين للقوات الإيرانية»، فيما أصيب 5 مقاتلين سوريين بجروح.
وصرّح مصدران في المعارضة على دراية بالوجود العسكري الإيراني في المنطقة، بأن مخزن ذخيرة كبيراً ومركزاً للإمدادات اللوجيستية تابعين لفصائل تدعمها إيران داخل المنطقة الصناعية تلقيا إصابات مباشرة، كما أن ضربات أخرى أصابت محيط مطار النيرب على مشارف حلب، في ثاني ضربة من نوعها على منشأة تستخدمها قوات إيرانية في أقل من سنة واحدة.

.
في المقابل، اعتبر القائم بأعمال وزير الخارجية الإسرائيلي، إسرائيل كاتس، أن الغارات على حلب «كانت عملية معقدة»، و«أكثر صعوبة عسكرياً» من التحديات التي تواجهها إسرائيل في غزة.
وقال: «نسبت إلينا وسائل إعلام، غارات على قوات إيرانية في سورية… مصادر سورية أيضا قالت إنها غارات إسرائيلية، وإيران تعرف أيضا أنها إسرائيلية».

.
وتساءل «لماذا تتجنب إسرائيل استخدام كامل قوتها في غزة»، قائلاً: «كانت هناك عمليات أخرى مثل هذه، والتي تحملنا المسؤولية عنها، إلا أنها كانت أكثر صعوبة عسكريا وأقوى بكثير من العمليات التي قامت بها إسرائيل في غزة».

.
من ناحية أخرى، ندّدت منظمة العفو الدولية بشن قوات النظام السوري هجمات عشوائية وأخرى على أهداف مدنية استهدفت مرافق طبية ومدرسة في محافظة إدلب، التي تشهد تصعيداً في القصف منذ أسابيع.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: