محرك البحث
إنشقاق قائد عسكري في جيش الثوار والقيادة تنفي والتفاصيل في التقرير

كوردستريت تقرير خاص |

سيدا احمد. 

نُشر اليوم الأحد 13/اغسطس مقطع فيديو على الإنترنت يتحدث فيه احد القادة العسكريين لقوات جيش الثوار المنضوية تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية ”قسد“ وهو يعلن إنشقاقه عن قوات جيش الثوار وإنضمامه إلى السلطان مراد ”إحدى فصائل درع الفرات“ معللاً ذلك لعدة اسباب اهمها تعاون قيادة قسد مع قوات النظام السوري والحرس الثوري الإيراني المتواجد في مدينة نبل حسب قوله.

القائد العسكري هو ويسي الحجازي المكنى ”ابو عدي منغ“ هو قائد عسكري في قوات جيش الثوار وشغل منصب قائداً ميدانياً في كتائب غرباء الشام قبل إنضمامه إلى جيش الثوار نتيجة إشتباكات مع جبهة النصرة.

وبخصوص حيثيات الامر صرح نائب القائد العام لقوات جيش الثوار والقائد الميداني احمد محمود السلطان المكنى ”ابو عراج“ لشبكة كوردستريت بان ابو عدي منغ هو خارج قوات جيش الثوار من تاريخ 19/5/2016 وذلك بعد الجريمة التي قام المجرم جميل سعيد الذي ادعى وقتها بقتله قوات من وحدات حماية الشعب وذلك لأن جميل كان من ضمن مجموعته والتي تم فصلها كاملاً بعدما اودعوا السجن على ذمة التحقيق.

وتابع ابو عراج بان ابو عدي منغ بعد خروجه من السجن وفصله اصبح مدني وسكن في مناطق الشهباء وليس له اي علاقة بالأمور العسكرة مضيفاً بان هذا كله كان بتخطيط من الجناح العسكري لحزب العدالة والتنمية ”فرقة السلطان مراد“ وهذا الفيديو ليس إلا تبرير لفشل القادة في السلطان مراد والاستخبارات التركية حسب تعبيره.

الجدير بالذكر بان مجلس منغ العسكري التابع لفصائل المعارضة المسلحة نشر بياناً يؤكد فيه على عدم جواز الاعتراف بانشقاق ابو عدي منغ وهدر دمه بالإضافة لتحذير اي جهة تحاول التستر عليه او ايوائه معتبرة إياه هدفاً مشروعاً للمجلس.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: