محرك البحث
إيرانيون لحكام طهران: أرسلوا أبناءكم للموت في سوريا
حول العالم 18 أغسطس 2017 0

كوردستريت | وكالات |

دعا نشطاء إيرانيون سلطات بلادهم إلى إرسال أبنائهم للحرب في سوريا؛ وذلك بسبب الخسائر الفادحة التي مُني بها الحرس الثوري والميليشيات الإيرانية منذ التدخل إلى جانب نظام الأسد في 2011.
جاء ذلك في رسالة نشرها النشطاء عبر “واتس آب” و”تليغرام” تحت عنوان “الدفاع عن الحرم”، وهو الشعار الذي راح ضحيته الآلاف من “الشباب الإيرانيين”.
وجاء في الرسالة: “بعد أن سقط الكثير من خيرة شبابنا شهداء للدفاع عن الحرم، ندعو المسؤولين المخلصين والمراجع العظام ومسؤولي الإذاعة والتلفزيون والمداحين للذهاب إلى الحرب في سوريا، وفي حال تعثر عليهم الأمر بسبب تقدُّم السن والعجز، أن يرسلوا أبناءهم لمحاربة الفتنة هناك” حسب موقع “العربية نت”.

وتأتي هذه الرسالة بعد أيام من مقتل شاب یُدعى “محسن حججي” وهو عنصر إيراني قُتل في سوريا ذبحًا بعد أسره من قِبَل تنظيم “داعش” في منطقة التنف على الحدود العراقية؛ حيث أصبح رمزًا لاحتجاج المعارضين الإيرانيين على سقوط ضحايا أكثر في سوريا.
وسخر النشطاء من خسائر بلادهم المالية والبشرية من أجل بقاء الأسد، قائلين:

“الآن وأبواب الجنة مفتوحة في سوريا، نأسف أن لا يذهب المسؤولون الذين لم يبقَ لهم سوى الوفاء برسالتهم الدينية، للقتال في سوريا”.
وطالب النشطاء الإيرانيون بنشر الرسالة بشكل واسع حتى تصل إلى كل المسؤولين في البلاد، كي لا يكون أمامهم أيّ عذر لعدم ذهابهم للحرب في سوريا، بعد اليوم.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: