محرك البحث
 ابو حلبجة رمي  يعلن موقفه التنظيمي و السياسي من حزب الوحدة (شيخ الي) 
احداث بعيون الكتاب 25 يوليو 2015 0

.

حيث كتب على صفحته ما يلي:

.

عندما يرحل مؤسس منظمة سياسية ويختلف من بعده حملة ارثه فيما بينهم، وينتهي عمق الخلاف الی انشقاق الحزب، وعدم قدرة البعض من القيادة علی صون وحماية التركة عندها نحس بعظمة الراحل وحنكته في حال حياته. 

.

رحل أبو شيار… السياسي الرزين والاجتماعي والمثقف وترك الامانة لرفاقه عسی أن يكونوا لها حافظين. لكن ومع الاسف كتلة القيادة المحترمون المتمثلة بفخامة السكرتير السيد محي الدين شيخ آلي تتحمل المسؤولية الكبرى علی ما آل إليه الحزب نتيجة إنزلاقه لبعض المحاور حيث استهلكت كل شعارات الحزب في مهب الرياح كما اری بمنظوري المتواضع و أرجوا أن أكون علی خطأ.

.

وآخرها تكللت بطلب الترخيص من جهة غير شرعية أصلا تتحكم بميصر العباد بمنطق القوة والسلاح، ولا تحمل في برنامجهه السياسي اي مشروع قومي كردي وتقف بالمرصاد امام دخول ابناؤنا في بيشمركة روزافا للدفاع عن عرض وكرامة الشعب … والقادم اعظم …

.

أين (استقلالية القرار والوقوف علی مسافة واحدة من المحاور الكردستانية)، رفاقي إخوتي الأعزاء في (القواعد) جناح القيادة المتمثلة بفخامة السكرتير.

.

كنا اخوة… وسنبقی اخوة … وكنا أجمل ونحن مجتمعين … أتقبل انتقاداتكم بروح الأخوة حتی و لو كانت قاسية و جارحة … لا خيار لي إلا حزب الوحدة، لكن المتمثل في المجلس الوطني الكردي وعلی علاته فقط لأنه يحمل مشروع قومي كردي .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: