محرك البحث
اتحاد تنسيقيات شباب الكورد لمجلس الكوردي : مجلسكم المريض لايمثلنا و بديلكم جاهز
بيانات سياسية 24 مايو 2015 0

 بيان للرأي العام الكوردي والسوري-انسحاب اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا من المجلس الوطني الكوردي

.

24/5/2015 منذ اندلاع الثورة السورية في 15/3/2011 ونيجة لتلبية النداء الثوري القادم من أقصى جنوب سوريا حيث استقبل الشعب الكوردي وشبابه الثائر ذلك النداء وتم ترجمته في كل المناطق الكوردية شعر النظام بالخطورة البالغة التي كادت ان تودي بأركان النظام في تلك المناطق فتحرك وحرك أتباعه و مواليه للجم الثورة في المناطق الكوردية حيث كانت تلك المناطق الخاصرة الرخوة للنظام الآيلة للسقوط ,

.

وفي هذه الظروف تم تأسيس ما يسمى المجلس الحزبي الكوردي في 26 اكتوبر 2011 لضبط الشارع الكوردي وافراغه من ثوريته التي كادت ان تفقد الاحزاب الكوردية الكلاسيكية الشرعية وسحب البساط من تحتها وسبق ذلك عمليه ممنهجة لأغتيال الرموز الثورية في تلك الأحزاب ,حيث باتت الأرضية سهلة مريحة لنهج هذه الأحزاب والذي ثبت الواقع منذ تأسيسها 1957 انها لم تقدم شيئا للقضية الكوردية في كوردستان سوريا عدا التشرذم والتكاثر الذاتي والانقسام والانشطارات حتى كاد أن يصبح مهمتها تقسيم المقسم وتقزيم الحالة الحزبية ليؤكد للنظام بأن هذه الاحزاب الاسمية المقزومة هي حزب السيد السكرتير وهو الآمر الناهي لذاك الحزب وبذلك اصبحت الأحزاب ماركة مسجلة لسكرتيرها وتم تحطيم الحالة المؤسساتية داخلها مما يعني فقدانها للشرعية النضالية كأداة للتغيير وتحقيق اهداف الشعب الكوردي ,وكنتيجة حتمية لتلك الاحزاب المريضة والموبوءة والتي انعكست الى الوليد المشوه خلقيا ,

.

المجلس الوطني الكوردي لم يستطع القيام بواجباته القومية و الوطنية واصبح هذا المجلس مركزا للعطالة والتشرذم وتقاسم المناصب على حساب آلام وعذابات الشعب الكوري الذي أبتلي بهذه الأحزاب المترهلة والمنتهية الصلاحية , وبعد أيام سينعقد المؤتمر الثالث للمجلس واحزابه جاهدة في كسب المناصب والمقاعد دون ان يرف لهم جفن للخراب والمآسي التي كانوا هم سببها الرئيسي فبدأوا بحشد الأسماء الوهمية من الحراك الشبابي و التنسيقيات لتعزيز موقعهم في هذا الجسم المتهالك والفاقد للحياة سريريا همهم حزبهم ومقاعدهم اما هجرة الشعب وويلاته فهي لاتعنيهم ابدا .

.

ونحن كاتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا نعلن اسحابنا من هذا المجلس الحزبي ولن ندخر جهدا لتأسيس حالة بديلة لهذا المجلس المريض والذي يقف حجر عثرة لتطلعات الشعب الكوردي والثورة السورية .

.

كما نحمل المجلس المسؤولية لتداول اسمنا والشخص الذي تم تعينه ع/ح باسمنا لا ينتمي الى اتحاد تنسيقيات شباب الكورد وهو عضو مؤسس في منظمة سوز والتي تأسست في 21/10/2013ولدينا ما نؤكد على ذلك .

.

نطالب كل الوطنيين الشرفاء بالسعي والنضال لتكوين حالة نضالية ترقى للآلام ومآسي شعبنا الكوردي بديلا للمجلس الذي انحسرت وظيفة لادارة ازمات احزابه كما نناشد حكومة اقليم كوردستان العراق والحزب الديمقراطي الكوردستاني بسحب تأييده لهذا المجلس العاق للشعب الكوردي واهدافه ونحمله المسؤولية الأخلاقية لما يعانيه الشعب الكوردي في كوردستان سوريا نتيجة لدعمه لهذا المجلس المريض والذي لايهمه سوى مصالح قياداته وعوائلهم .

.

المكتب الاعلامي –اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا 24/5/2015



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬265 الزوار