محرك البحث
اجتماع أستانة غدًا يبحث فرض عقوبات على منتهكي وقف إطلاق النار
حول العالم 15 فبراير 2017 0

كوردستريت | وكالات |

أكد وزير خارجيّة كازاخستان خيرت عبد الرحمنوف، أن اجتماع أستانة المزمع عقده يومي غدٍ وبعد غد حول سوريا سيبحث آليّات مراقبة وقف إطلاق النار، ومعاقبة الجهة التي تنتهك الهدنة.

وقال ‏عبد الرحمنوف إن كلًّا من الوفد الروسي والوفد الممثل للنظام السوري وصلا إلى أستانة، في انتظار وصول الوفدَيْن الإيراني والأردني.

ويترافق الاجتماع مع شنِّ الفصائل في درعا هجومًا على قوات اﻷسد، عقب فترة طويلة من الهدوء شابت الجبهة الجنوبية، وشارك الطيران الروسي في صدِّه، حيث قصف مدينة درعا وﻷول مرّة منذ بدء التدخل العسكري الروسي، واستطاعت الفصائل إحراز بعض التقدم في المدينة.

وتتواصل هجمات قوات اﻷسد والقوات الروسية الجوية على المناطق المحرّرة رغم إعلان وقف إطلاق النار، ورغم اعتراف الجانب الروسي بانتهاك نظام اﻷسد للهدنة.

وينتظر عبد الرحمنوف من الجانب التركي تأكيد مشاركة وفد من الفصائل السورية في اجتماعات أستانة، من عدمها، ويؤكد مشاركة الأمم المتحدة فيها بخمسة أشخاص، ولا معلومات لديه بعد حول التمثيل الأمريكي.

وحول شكل الجولة المقبلة من المحادثات المرتقبة يقول وزير الخارجية الكازاخي، إنها ستكون كأستانة 1، ثنائية ومتعددة الأطراف، وستكون تحضيرية لاستئناف مسار جنيف، وستخرج بوثيقة تشكيل مجموعة عملياتية لمراقبة نظام وقف العمليات القتالية وستحدد مهامها.

ووجّهت الدعوات للفصائل الموقِّعة على إعلان وقف إطلاق النار ولنظام اﻷسد والدول الضامنة، باﻹضافة للأردن، للحضور إلى أستانة في 15 و16 شباط/فبراير الحالي.

وكان قد عُقد أول اجتماع في العاصمة الكازاخية أستانة في الـ23 من كانون الثاني/يناير الماضي، بعد إعلان اتفاق تركي روسي لوقف إطلاق النار في سوريا، تمهيدًا لجولة جديدة من مفاوضات جنيف.