محرك البحث
اجتماع ميونخ يحدد أربع نقاط لوقف “الأعمال العدائية” وإيصال المساعدات

كوردستريت_خاص//

حدد بيان ميونخ أربع نقاط لوقف “الأعمال العدائية”،

النقطة الاولى :  تحديد الأراضي الواقعة تحت سيطرة تنظيم “داعش”، وجبهة النصرة، وغيرهما من الجماعات التي تصنف بأنها منظمات إرهابية من قبل مجلس الأمن.

النقطة الثانية : تشمل ضمان “تواصل فعّال بين جميع الأطراف، لتعزيز الامتثال بسرعة لمنع التصعيد والتوتر”،

النقطة الثالثة : الدعوة إلى “حل الادعاءات المتعلقة بعدم الامتثال”.

 النقطة الرابعة: على أن “استمرار السلوك غير المتوافق من جانب أي من الأطراف، للمجموعة الدولية، أو أولئك الذين يسميهم الوزراء، يستدعي تحديد الإجراءات المناسبة بحقهم، بما في ذلك استبعادهم من ترتيبات وقف الأعمال العدائية والحماية التي تمنح لهم”.

وكان لافروف اعتبر في ختام اجتماع ميونخ أن وقف العمليات القتالية في سوريا “سيكون مهمة صعبة”، بينما أكد وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، أن وقف العمليات “لن ينجح إلا إذا أوقفت روسيا الضربات الجوية، التي تدعم تقدم قوات الحكومة السورية ضد المعارضة”، في حين اعتبرت ألمانيا أنه “لا يمكن الحكم على نجاح الاتفاق إلا خلال الأيام المقبلة”.

واقترحت روسيا عقد الاجتماع، نهاية كانون الثاني الماضي، بحضور مسؤولين غربيين وعرب وإيرانيين، قبل يوم واحد من موعد عقد مفاوضات جنيف، بين دول مجموعة الدعم الدولية لسوريا، وتضم ممثلين عن 17 دولة، على رأسها روسيا والولايات المتحدة وإيران، إضافة إلى السعودية، ودول عدة في الاتحاد الأوروبي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك