محرك البحث
اختتام أعمال مؤتمر ديريك … والإعلان عن تأسيس مجلس سوريا الديمقراطية
حول العالم 09 ديسمبر 2015 0

كوردستريت – روج أوسي /
.
بالتزامن مع انعقاد مؤتمر للمعارضة السورية في العاصمة السعودية ” الرياض ” انعقد يوم أمس في مدينة ديريك , وللمرة الأولى مؤتمراً للمعارضة في الداخل السوري , وعلى أراضٍ لا تخضع لسيطرة النظام السوري .
.
حضر المؤتمر ما يناهز ال 500 شخصية من المدعوين من الشخصيات السورية سواء بصفاتهم المستقلة أو بصفتهم الاعتبارية كأحزاب وكتل سياسية في الداخل , إضافة إلى ممثلي العديد من الفصائل العسكرية المنضوية تحت اطار قوات سورا الديمقراطية , والتي تشكل وحدات حماية الشعب العمود الفقري لها .
.
وهذه قائمة شاملة بأسماء أعضاء الوفود السورية المعارضة من داخل سوريا وخارجها (1- عبدالقادر الموحد ممثلاً لفراس قصاص – حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا. 2- زيد العاصي – الكتلة الديمقراطية السورية.3- وائل ميرزا الحزب الآشوري الديمقراطي.4- داني اختيار الحزب الآشوري الديمقراطي.5- صالح النبواني – مؤتمر القاهرة – تيار قمح. 6- نبراس دلول – تجمع عهد الكرامة والحقوق.7- راشد علبه – تجمع عهد الكرامة والحقوق.8- إيشوع كوريه – حزب الاتحاد السرياني.9- شاميرام شمعون – الاتحاد النسائي السرياني. 10- سهام قريو – الاتحاد النسائي السرياني.11- ماجد بحي – الجمعية الثقافية السريانية.12 – سامر ابراهيم ممثل عوائل الشهداء من المكون السرياني.13 – خنساء الحمود – مكتب المرأة العربية.14 – منصور السلوم الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي بتل أبيض “كري سبي” ممثلاً عن قائمة تل أبيض/كري سبي وصرين والشيوخ.15 – ليلى مصطفى الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي بتل أبيض “كري سبي” ممثلاً عن قائمة تل أبيض/كري سبي وصرين والشيوخ.16 – إبراهيم الحسن قائمة تل أبيض “كري سبي” وصرين والشيوخ. 17 – أسعد البشير من المكون التركماني قائمة تل أبيض “كري سبي” وصرين والشيوخ. 18- عمر علوش قائمة تل أبيض “كري سبي” وصرين والشيوخ. 19 – إبراهيم كردو قائمة تل أبيض “كري سبي” وصرين والشيوخ.20 – العقيد علي حجو ممثلاً عن جرابلس.21 – خليل ولو شيخو من منطقة الشيوخ.22 – رشو سعيد علي من منطقة صرين. 23 – إسماعيل الحسن من المكون التركماني ممثلاً عن ملتقى أهالي تل أبيض “كري سبي”.24 – عايد الحسن عضو ملتقى أهالي تل أبيض 25 – عبدالرحمن الرشيد – وجه عشائري من عشيرة الجوالة. 26 – عبدالرزاق محمد الطائي- ممثل المجلس الديمقراطي للعشائر العربية. 27 – فواز حافظ البازو- من عشيرة الشرابيين. 28 – فواز السعدي من عشيرة الشمر. 29 – سوزدار خليل ممثلة حركة المرأة الشابة. 30 – سهام داوود مبادرة المرأة السورية. 31 – كليستان يوسف عثمان ممثلة تنظيم اتحاد ستار. 32 – دلاور زنكي من اتحاد كتاب الكرد- سوريا. 33 – فهد الدقوري مجلس العشائر الكردية. 34 – عكيد باشا مجلس العشائر الكردية. 35 – سهام سليمان مؤسسة عوائل الشهداء من المكون الكردي. 36 – مي حمود مؤسسة عوائل الشهداء من المكون العربي. 37 – فارس عتو شمو البيت الإيزيدي 38 – نسرين فيروز حسين جمعية آفرين. 39 – أمينة أوسي حزب الاتحاد الديمقراطي. 40 – فرهاد تيلو الاتحاد الليبرالي الكردستاني.41- عبدي رمضان يوسف حزب آزادي الكردستاني.42 – بيجان ابراهيم الاتحاد الوطني الحر. 43 – مصطفى محمد مشايخ – حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي). 44 – نجم الدين ملا عمر – الحزب الشيوعي الكردستاني. 45 – طلال محمد – حزب السلام الديمقراطي في سوريا. 46 – فوزي شنكالي حزب الوفاق الكردي. 47 – محمد موسى الحزب اليساري الكردي في سوريا. 49 – عمران السيد حزب اليسار الديمقراطي. 50 – كاميران حسين حركة التغيير. 51 – نورالدين رمو حركة التجديد.
52 – محمد شيخة حزب الشغيلة الكردستاني. 53 – نصر الدين إبراهيم الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) . 54 – جوان عبد الكريم سكو البارتي الديمقراطي الكردستاني في سوريا. 55 – محمد عباس التجمع الوطني الكردي في سوريا. 56 – لقمان أحمي حزب الخضر الكردستاني. 57 – أمجد عثمان حركة الاصلاح. 58 – علي السعد هيئة التنسيق الوطنية. 59 – ناصر حسن الناصر – معارض مستقل. 60 – حسني خميس – لجنة السلم الأهلي بالحسكة. 61 – جهاد احمد اللجي – مستقل من الحسكة. 62 – كريم الدين فاضل فطوم حزب البعث الديمقراطي الاشتراكي. 63 – أحمد عبدالله حاجي ممثل اتحاد الشبيبة الديمقراطية. 64- توفيق سليمان كاتب من قامشلو. 65 – شيخ رمضان الحاصود – عشيرة حمود الشرابية. 66 – إبراهيم أحمد الحاصود – وجهاء عشيرة الشرابيين. 67 – اليزابيت كورية منسقية المرأة. 68 – هيلين حاجم ممثلة مقاطعة كوباني. 69 – سركيس كيفوركيان معارض من المكون الأرمني. 70 – جمال علو ممثل مناطق الشهباء. 71 – عبدالرحمن البطران ممثل التحالف الوطني الديمقراطي السوري. 72 – ريزان حدو مستقل من مقاطعة عفرين. 73 – محمد نور الأقرع ممثل ريف حلب الشمالي. 74 – علاء الدين الخالد ممثل التحالف الوطني الديمقراطي السوري. 75 – مانع حميدي دهام ممثل عشيرة الشمر. 76 – حمود حميدي دهام ممثل عشيرة الشمر. 77 – أحمد محمد خضر ممثل عشيرة الشرابيين بتل تمر. 78 – علاء الدين كورو من مقاطعة كوباني. 79 – نضال أحمد محمد من مقاطعة كوباني. 80 – هيفاء محمود عضوة رابطة المرأة الحرة في روج آفا. 81 – منى عبد السلام عضوة منظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة. 82 – عمر جعفر الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا. 83 – ياسين إبراهيم أحمد ممثل عشيرة حرب في سريه كانيه. 84 – محمد عبدالكريم عبيدو ممثل عشيرة حرب في سريه كانيه. 85 – محمد بنيان عضو هيئة الوطنية العربية. 86 – عامر الشيخ هلوش رجل أعمال سوري. 87 – هدى ملكون- مستقلة من المكون السرياني. 88 – آلدار خليل عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر وممثل عن حركة المجتمع الديمقراطي. 89 – إلهام أحمد عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر وممثل عن حركة المجتمع الديمقراطي. 90 – حسين شبلي عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر وممثل عن حركة المجتمع الديمقراطي. 91 – جهاد عمر عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر وممثل عن حركة المجتمع الديمقراطي. 92 – صالح كدو عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر عن كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية. 93 – نوبهار مصطفى عضوة اللجنة التحضيرية للمؤتمر عن تنظيم اتحاد ستار. 94 – مكية حسو عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر عن تنظيم اتحاد ستار. 95 – دريا رمضان عضو اللجنة التحضيرية عن كتلة أحزاب الادارة الذاتية الديمقراطية. 96 – حكمت الحبيب عضو اللجنة التحضيرية عن الهيئة الوطنية العربية. 97 – سنحاريب برصوم عضو اللجنة التحضيرية عن حزب الاتحاد السرياني. 98 – طه خليل عضو اللجنة التحضيرية إعلامي وكاتب كردي مستقل. 99 – عبدالسلام أحمد عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر وممثل عن حركة المجتمع الديمقراطي. 100 – عبدالكريم عمر عضو اللجنة التحضيرية عن كتلة أحزاب الادارة الذاتية الديمقراطية. 101 – علاء الدين الخالدين عضو اللجنة التحضيرية عن التحالف الوطني الديمقراطي السوري. 102 – بتار الشرع عضو اللجنة التحضيرية عن تجمع عهد الكرامة والحقوق. 103 – سيهانوك ديبو عضو اللجنة التحضيري .
هذا وقد تم تشكيل مجلس لسوريا الديمقراطية في هذا المؤتمر , وكان التمثيل فيه كالتالي :

1 الشباب – 2 للسريان من الخارج – 13 أحزاب الادارة – 3 أحزاب المرجعية – 2 تيار قمح – 2 عهد الكرامة – 2 تحالف – 1 حزب الحداثة – 1 حزب البعث الديمقراطي – 1 الحزب الآشوري الديمقراطي – 2 مجالس شهبا – 1 جبل العرب – 1 البيت الايزيدي – 1 تركمان – 1 عشائر كردية – 1 عشائر عربية – 5 مستقلين.
.
هذا وفي نهاية المؤتمر تم الاتفاق على وثيقة نهائية هذا نصها :
.
“في إطار الجهود الرامية لتوحيد رؤى المعارضة؛ عُقِدت مؤتمرات ومبادرات ولقاءات، وتم التوصل في “مؤتمر المعارضة السورية من أجل حل سياسي في سورية” في القاهرة إلى ميثاق وطني مشترك وخارطة طريق جامعة، ركزت عدة شخصيات وقوى سياسية ومدنية على ضرورة امتلاك هذه المخرجات جسما سياسيا قادرا على التعريف الواسع بها وكسب أوسع تأييد سوري وإقليمي ودولي لإطروحات المؤتمر. وقد جرت اتصالات متعددة بين المشاركين من أجل وضع تصور مشترك لمأسسة هذا المشروع الوطني الجامع. وفي شهر آب/أغسطس 2015 وجهت حركة المجتمع الديمقراطي نداءً من أجل بناء تحالف ديمقراطي في عموم سورية.
كذلك دعت مجموعات عديدة لهذا التحالف كتابة ونشاطا.ونتيجة الحوار والتواصل واللقاء بين القوى الديمقراطية في سوريا؛
قرر جمع من هذه القوى إطلاق مبادرة وطنية تأخذ على عاتقها الممكن والواجب في اتجاه إنجاح الحل السياسي واستعادة الصوت المدني الديمقراطي لمكانته ودوره في وقف العنف وخوض معركة بناء المؤسسات والبنى التحتية بالوسائل الديمقراطية وفي مرحلة انتقال تعتمد بيان جنيف واحد مرجعا تحقق حوله أوسع توافق سوري ودولي.
.
لقد دخلت الأزمة السورية عامها الخامس، ولازالت آلة الحرب تحصد الأرواح وتنشر الموت والدمار، في ظل فشل السوريين في التوصل إلى صيغ توافقية وبلورة مشروع سياسي يفضي إلى مخرج للنفق المظلم الذي دخلته البلاد رغم عقد عشرات المؤتمرات، ولا يوجد في الآفق المنظور أي توافق لحل الأزمة من قبل القوى الدولية المعنية بالملف السوري، فعنف النظام الاستبدادي والعنف المضاد أديّا لمقتل مئات الآلاف ومثلهم من المفقودين وأكثر من مليوني مصاب ومعوق وملايين المهجرين ودمار شبه كامل لمعظم المدن والبلدات والقرى وبناها التحتية.مع دخول الجماعات الإرهابية على خط الأزمة والتي تعمل لتنفيذ أجندات ومشاريع معادية لمصلحة الشعب السوري، دخلت سوريا معتركاً خطيراً ومتاهات ما عاد بالسهولة الخروج منها وأصبحت ساحة مفتوحة للصراع الإقليمي والدولي، مما يستوجب التحرك بمسؤولية تاريخية لوقف نزيف الدم السوري وانهاء حالة التشرذم والتبعثر والتمزق في النسيج المجتمعي والتي تسببت في هدر طاقات المجتمع وديناميكيته الداخلية مؤدية إلى مزيد من التعقيد والتشابك في المشهد.
.
إن ما آلت إليه الأوضاع المأساوية في سوريا بدأت تفعل فعلها في تمزيق النسيج المجتمعي السوري بسبب إصرار الأطراف المتصارعة على استخدام العنف.
وإن استمرار هذا الواقع، سيدفع باتجاه التقسيم والتشظي.
.
إن الحل السياسي لا يزال يفرض نفسه كحل وحيد للأزمة السورية كونه يضع حداً للمأساة السورية ويفسح المجال امام كافة مكونات المجتمع لتقوم بدورها المطلوب في سوريا المستقبل على أسس ديمقراطية؛
بغية بناء مجتمع ديمقراطي تعددي ومؤسسات دولة دستورية تعاقدية لا مركزية.
.
إن أي حل سياسي ديمقراطي يعني الواقعية والعقلانية السياسية وضمان حقوق المواطنة والمكونات القومية.
.
من هنا نعتبر الميثاق الوطني السوري مرتكزاً لمبادئ بناء سورية الجديدة ونؤكد على جملة مبادئ تجمع المدافعين عن سورية ديمقراطية لكل أبنائها:
– انهاء النظام الاستبدادي وبناء نظام ديمقراطي برلماني تعددي في دولة لامركزية.
– محاربة الجماعات الإرهابية التكفيرية بمختلف مسمياتها، ومحاربة ثقافة التطرف بكافة أنواعه.
– الإقرار بالتنوع المجتمعي السوري والاعتراف الدستوري بالحقوق القومية للشعب الكردي والشعب السرياني الآشوري الكلداني الآرامي والشعب التركماني، والأرمني والشركسي وحل قضيتهم حلاً ديمقراطياً عادلاً وفق العهود والمواثيق الدولية في أي دستور توافقي قادم.
– استلهام المحطات النهضوية في الثقافات الشرقية الإسلامية والمسيحية والعقائد الأخرى باعتبارها تراثا مشتركا في الوطن السوري لكل مكوناته.
– اعتبار حرية المرأة ضمانة لكافة الحريات.
– اعتبار الشباب القوة الفاعلة في المجتمع والعمل على تمثيلهم النوعي في النظام الديمقراطي المنشود.
– ضمان حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وبشكل خاص ضحايا الحرب المدمرة التي عاشتها وتعيشها سورية في السنوات الخمس الأخيرة
– حماية الطفولة ووضع مشاريع خلاقة لإنقاذ أطفال سنوات العنف من تبعات التهجير والعسكرة والأمية.– إحقاق مبدأ العدالة الاجتماعية في قضايا التعليم والصحة والعمل.
.
اعتمادا على هذه المبادئ الأساسية فإننا نعلن نحن مجموع القوى السياسية والمجتمعية الفاعلة على الأرض، والمؤمنة بالحل السياسي؛ المجتمعين في هذا المؤتمر عن تأسيس مجلس سوريا الديمقراطية.
ونؤكد على سعي هذا المجلس لطرح مشروع الحل السياسي ومتابعة مناقشته مع كل القوى السياسية المؤمنة بالحل السلمي الديمقراطي للوصول بهذا المشروع إلى أفضل صيغة ممكنة.
.
كما يؤكد مجلس سوريا الديمقراطية على ما يلي:
آ- بعد المشاورات التي تمت مع ممثلي قوات سوريا الديمقراطية تم الاتفاق على أن يكون مجلس سوريا الديمقراطية مُمَثلا لقوات سوريا الديمقراطية.
ب- تؤكد قوات سوريا الديمقراطية الالتزام بالرؤية السياسية لمجلس سوريا الديمقراطية وتفاهماته في المفاوضات التي يخوضها.
.
مبادئ مجلس سوريا الديمقراطية ومنطلقاته الأساسية هو مشروع سياسي وطني ديمقراطي سوري يعمل على ضم كل المكونات المجتمعية والكيانات السياسية في هذه المرحلة الاستثنائية المصيرية من أجل تحمل مسؤولياتهم في انقاذ وطنهم من المأساة التي يعيشها وتحقيق تطلعات شعبهم في التغيير الديمقراطي الشامل وبناء النظام الديمقراطي البديل. يخوض مجلس سوريا الديمقراطية بقواه المدنية والسياسية وشخصياته الوطنية والاعتبارية المعارك السياسية القادمة من أجل انتقال البلاد من العنف والاستبداد والتطرف إلى دولة قانون ومؤسسات قادرة على إعادة سورية إلى عداد الدول ذات السيادة والعطاء والإلهام.
بالتأكيد ندرك انه لا توجد أية وصفات جاهزة وكاملة لهذا الواقع السوري المعقد الذي اذا استمر انما يهدد المنطقة والعالم برمته لكننا ندرك أيضا ونؤمن، أن الجهود الخيرة لأبناء هذا البلد واصدقائه ستثمر عن مشاريع قادرة على انقاذ ما تبقى من سورية وحماية الاخرين من شظاياها اذا انفجرت لكن ذلك يحتاج إلى رؤى موضوعية قمنا بطرحها من خلال هذا المشروع الذي ينتظر التطوير والإغناء عبر مناقشته في مختلف الهيئات والمحافل التي يجد نفسه مسؤولاً عن ايجاد حل لهذه الازمة وهذا بدوره يستلزم الاصرار والالتزام الواعي بقضايا الشعب من خلال رؤى ديمقراطية حقيقية تسمح للجميع بالمشاركة في الحل والبناء لتكون سورية وطناً ديمقراطيا تعدديا لا مركزيا لكل السوريين على اساس احترام الحقوق الديمقراطية لكل المكونات وفق ما تنص عليه القوانين والاعراف الدولية بضمانات دستورية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬569 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: