محرك البحث
اختتام فعاليات المؤتمر العاشر للحزب الديمقراطي الكوردي السوري في كوباني…شيخ باقي: المجلس الوطني الكوردي كان مشروعاً رائداً ولكنه أنحرف عن “مساره”
كوردستريت- باران محمد / عقد الحزب الديمقراطي الكوردي السوري اليوم مؤتمراً صحفياً في ختام فعاليات المؤتمر العاشر للحزب الذي عقد في مدينة كوباني تحت شعار “عفرين ستنتصر كما انتصرت كوباني” على مدى ثلاثة أيام.
.
وأوضح سكرتير الحزب جمال شيخ باقي في المؤتمر أن مؤتمر حزبهم يعتبر أول مؤتمر عام لحزب كوردي سوري يعقد في كوباني. وأضاف شيخ باقي أن ممثلي الحزب في كل المناطق حضروا المؤتمر باستثناء ممثلي مدينة عفرين نتيجة عدم استطاعتهم القدوم إلى كوباني بسبب الأوضاع الاستثنائية فيها. وأكد شيخ باقي أنه تم انتخاب أعضاء اللجنة المركزية الجدد وانتخاب السكرتير العام للحزب في نهاية المؤتمر.
.
ورداً على أسئلة الصحفيين قال شيخ باقي إنهم رفضوا تلبية دعوتهم لمؤتمر الرياض لأنهم لم يأملوا شيئاً من هذا المؤتمر. وحول موقفهم من مظاهرات المجلس الوطني الكوردي قال شيخ باقي إن من حق المجلس والأحزاب وحتى الأشخاص أن يبدوا اقتراحاتهم وملاحظاتهم ونقدهم حول ما يحدث في المنطقة من تغييرات وأحداث، وأنه لا يحق لأحد أن يعارضهم في ذلك، لكن بشرط أن تكون هذه الملاحظات وهذا النقد بناءاً، وليس بهدف هدم ما تم بناؤه على مدى عدة سنوات.
.
واعتبر شيخ باقي نشوء المجلس الوطني الكوردي مشروعاً رائداً، جاء ليلبي طموحات وإرادة الشعب الكوردي، مشيراً إلى أن من وضع يده على المجلس حرّفه عن مساره وجعلوا الوضع يبدو وكأننا قمنا بخيانة هذا المشروع التاريخي. وانتقد شيخ باقي المجلس لأنه لم يقدم شيئاً للقضية الكوردية، واعتبر المجلس بعيداً عن الشارع الكوردي ومتطلباته في الوقت الحالي. كما انتقد شيخ باقي نشوء الكتلة الثالثة والتي سمت نفسها “كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكوردية” لأنها تطلق على نفسها أسماء كبيرة، ولا تفعل شيئاً على أرض الواقع وبذلك تقوم بخداع شعبها من خلال إطلاق أسماء كبيرة على نفسها.
 
 .
12336316_10201306249935969_1351957170_n
 


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬388 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: