محرك البحث
ارتفاع أسعار المحروقات في مناطق شمال غربي سوريا نتيجة الاشتباكات الأخيرة بين فصائل المعارضة وهيئة “تحرير الشام”

كوردستريت || متابعات 

أكد عدد من السكان أن مناطق شمال غربي سوريا، تشهد ارتفاعاً في أسعار المحروقات، مع نقص فيها، نتيجة الاشتباكات الأخيرة بين فصائل المعارضة السورية وهيئة “تحرير الشام” ، ومنع سيارات الوقود بالمرور من مدينة اعزاز باتجاه ادلب.

وأفاد السكان ،أن محطات الوقود، تشهد، حشوداً من الدراجات النارية والسيارات تبحث عن البنزين، وهو ما لم يكن متوفراً في معظم الكازيات، فيما بلغ سعر لتر المازوت المكرر 14.5 ليرة تركية في مناطق شمال إدلب، في حين يباع بأقل من 10 ليرات في منطقة عفرين.

ويخشى السكان من زيادة كبيرة في الوقود قبل بداية فصل الشتاء، مما يجعل من الصعب على معظم المدنيين الوصول إليه ويجبرهم على البحث عن وسائل تدفئة أخرى أرخص وأكثر أماناً وأكثر دفئاً.

وأضافوا أنهم يقعون في حيرة من أمرهم قبل حلول فصل الشتاء في تأمين سبل الدفء بما يتناسب مع دخلهم وعملهم، لكن المنطقة تشهد ارتفاعاً كبيراً في الأسعار وضيقاً للمعيشة وسط بطالة كبيرة وتراجع في مستوى الدعم الدولي المقدم لهم.

وبحسب أسواق المنطقة، فإن سعر طن قشور الفستق والبندق، التي يعتمد عليها الكثير من المدنيين للتدفئة، يقترب من 250 دولاراً للطن، وتحتاج الأسرة إلى طنين للخروج من الشتاء.

أما أسعار الحطب فتتراوح بين 100 دولار للطن للسنديان الأخضر الذي يفقد الكثير من وزنه حتى يجف، و 175 دولاراً للطن من الخشب الجاف.

226



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: