محرك البحث
ارتفاع عدد ضحايا تفجيرات القامشلي الانتحارية إلى 19 , والمسيحيون يرفضون التهجير
حول العالم 01 يناير 2016 0

 كوردستريت_خاص/ ارتفع عدد ضحايا التفجيرات الانتحارية المدوية في مدينة القامشلي الى أكثر من 19 شخصا اضافة الى اصابة اكثر من 30 شخصاً معظمهم من المسيحيين , وذكر ناشطون وسكان المدينة أن الهجمات استهدفت ثلاثة مطاعم راقية في احياء في مدينة القامشلي تحت سيطرة وأنظار أجهزة أمن وقوات الأسد , وتبنى تنظيم “داعش” الهجمات , وقال ناشطون في المدينة عاشت ليلة مرعبة وهي التي سبقت ليلة رأس السنة التي تميزت المدينة الاحتفال بها خصوصاً من قبل الطوائف المسيحية التي كانت تشكل غالبية عدد سكانها..

.

وأفادت مصادر نقلت عنها فرانس برس بأن التفجيرات استهدفت ثلاثة مطاعم معروفة ومكتظة بروادها في المدينة عشية الاحتفال بعيد رأس السنة , وأضافت ان انتحاريا دخل الى مطعم ميامي وهو أحد المطاعم الكائنة في حي الوسطى الذي يسكنه أبناء الطوائف المسيحية قبل ان يقدم على تفجير نفسه , ووقع الانفجار الثاني في مطعم “كبرئيل” الذي يقع في الشارع السياحي في المنطقة ذاتها , واستهدف الانفجار الثالث وفق فرانس برس مطعما ثالثا في الحي الغربي من المدينة الشمالية التابعة ادارياً لمحافظة الحسكة وفي مراسم تشييع الضحايا , قال المطران جرجس كورية مدير كلية مار أفرام للسريان الأرثوذكس بدمشق إلى أن يد الإرهاب والإجرام استهدفت أبناء مدينة القامشلي انتقاماً منهم لمحبتهم وطنهم ورفضهم الهجرة , مناشدا الضمير الإنساني العالمي الالتفات لجرائم وممارسات التنظيمات الإرهابية في سورية ووضع حد لها , وبين رئيس طائفة الأرمن الكاثوليك المطران أنطرانيك قابزيان أن “أبناء محافظة الحسكة قدموا الكثير من الشهداء منذ بداية الحرب العدوانية على سورية لإيمانهم العميق بوطنهم وقيادتهم ونهجها المقاوم مشيرا إلى أن النصر لن يتحقق إلا من خلال بطولات أبطال الجيش العربي السوري الذي يواصل تحقيق الانتصارات على المجرمين على امتداد مساحة الوطن”

.

وتمت في ختام مراسم التشييع زيارة الجرحى في المستشفيات العامة والخاصة بمدينة القامشلي والتأكيد على تقديم الدعم والمساندة والرعاية الصحية والطبية الكاملة والتمنيات لهم بالشفاء العاجل , وقررت الكنائس المسيحية في الحسكة إلغاء كل الاحتفالات بمناسبة عيد رأس السنة الميلادية وإقامة قداس إلهي لراحة أنفس الشهداء صباح يوم الجمعة في كنيسة السيدة العذراء بمدينة القامشلي وقال سكان إن الجرحى نقلوا إلى مشافي النور ودار الشفاء والسلام، وأن المشافي المذكورة أطلقت نداء للتبرع بالدم.من جانبها، قالت وكالة “هاوار” الناطقة باسم الإدارة الذاتية الكردية إن حصيلة الضحايا وصلت إلى 17 شهيداً و30 جريحاً , ونقلت الوكالة عن مصادر مقربة من الاسايش الكردية قولها إن الانفجارين الأولين نجما عن وضع حقائب مفخخة في المطعمين المذكورين، وأنها تحاصر المنطقة حالياً



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬330 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: