محرك البحث
ارتفاع عمليات الخطف بقصد المطالبة بالفدية في مناطق النظام السوري.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر لكوردستريت أن جميع المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري تشهد تصعيداً ملحوظاً في عمليات الخطف بقصد المطالبة بالفدية،  وذلك تزامنًا مع غياب الأجهزة الأمنية وعدم ملاحقة المجرمين .

واضافت هذه المصادرأن هذا التراخي في ملاحقة المجرمين عزز حالة الفوضى الأمنية في مناطق النظام مشيرة إلى أن آخر هذه عمليات الخطف كانت قيام عصابة باختطاف ثلاثة شبان من قرية الخالدية بريف السويداء، أثناء عملهم في الحطب.

وأوضحت أن أقارب المخطوفين أكدوا أن العصابة طلبت عشرة آلاف دولار مقابل الإفراج عن كل منهم.

كما اختطف مسلحون المدعو فواز الفريحات الذي كان يعمل في أرضه بريف السويداء وحتى هذا الوقت لم تنجح الوساطات الاجتماعية في الإفراج عنه، إذ يطالب الخاطفون بفدية كبيرة.

وفي نفس السياق  اختطف الشاب أيهم كمال سعود غانم، من أهالي قرية المفعلة، عندما كان في طريقه إلى دمشق لبيع محصول التفاح حيث طالبت العصابة بفدية كبيرة لم تتمكن الأسرة من تأمينها.

كما اختطفت مجموعة مسلحة الشاب كرم قاسم في محافظة حمص أثناء محاولته مغادرة حمص إلى لبنان.
وأرسلت العصابة صوراً لعائلته في قرية مردك شمال السويداء، تظهر تعرض ابنهم للتعذيب، للضغط عليهم لدفع الفدية المطلوبة، والتي تبلغ 15 ألف دولار.

ونوهت المصادر إلى أن الفوضى الأمنية في مناطق سيطرة النظام وانتشار الميليشيات والأسلحة تصاعدت عمليات الخطف والقتل والسرقة، وغالباً ما تتم هذه العمليات بالتنسيق مع ضباط الأفرع الأمنية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك