محرك البحث
ديريك .. ارتفاع كبير في اسعار الفلاحة رغم الانخفاض في اسعار المازوت

 دوزدار أغا – كوردستريت/  ان معظم المناطق الكردية في سوريا تعتمد على الزراعة كون النظام السوري حصر المناطق الكردية بالزراعة فقط ومنع بناء الشركات التجارة .

.

وبما ان المزارع يدفع تكاليف باهظة للارض من السماد والمبيدات وهنا نتوقف على اسعار الفﻻحة . اذ وصل سعر فﻻحة الهكتار الواحد الى 2500 ليرة سورية بالرغم من انخفاض في اسعار المازوت حيث الهكتار الواحد يحرق الجرار من 3 -5 ليتر مازوت وان تم تحويلها الى الليرة السورية يكلف على صاحب الجرار حوالي 150 ليرة فقط . لذا نطالب جميع المعنيين بالوقوف على هذا الموضوع كون اصحاب الجرارات يستغلون المزراعين الفقراء دون النظر الى الظروف التي نمر بها.

.

هنا اذا حسبنا تكاليف مصروف الهكتار الواحد على صاحب الجرار : مازوت150 ليرة زيت 140 ليرة دواليب 350 ليرة المجموع 640 ليرة سورية فقط بينما صاحب الجرار يطالب المزارع ب 2500 ليرة سورية ويقوم باستغﻻل الوضع العام كون الجرارات غير متوفرة في المناطق الكردية. وبخصوص هذا الموضوع تحدث لشبكة كوردستريت السيد محمود شيخموس احد المزارعين في منطقة اليان قائﻻ: اننا نمر بظروف معيشية صعبة فجميع المحاصيل ماتزال في مستودعات المزارعين دون بيع كون اسعار المحاصيل متدنية وﻻ تغطي سوا بعض المصروف من المصاريف المرتفعة .

.

اصحاب الجرارات هم ايضا لهم كلمتهم بارتفاع الاسعار حيث ﻻ يكلف فﻻحة هكتار الواحد سوا 600 -700ليرة سورية وهو بدوره يطالب المزارع ب 2500 ليرة .

.

اتمنى من جميع اصحاب الجرارات النظر االى الوضع المعيشي للمزارع وتحديد سعر الهكتار ب 1500 ليرة وبهذا السعر سيكون الطرفان راضيين ونشكر شبكة كوردستريت على ايصال صوتنا الى المعنيين .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: