محرك البحث
ارتفاع للدولار ….انخفاض للمستوى المعيشي

كوردستريت – عباس جزراوي / اصبحت للعملة اﻷمريكية الدولار صدى كبير في جميع مناطق روجافا وبطبيعة الحال في الحسكة أيضا، اذ أن جميع المواد الاستهلاكية للمواطن اصبحت مقترنة به وارتفاعه يعني ارتفاع سعرها بالليرة السورية، ففي هذه اﻷيام وصل سعر الدولار الواحد الى 337 ليرة سورية، وطبعا الأخذ بعين الاعتبار أن المردود المادي للمواطن هو نفسه لم يتغير.

.
فإن حسبنا على سبيل المثال وليس الحصر مرتب المواطن الذي يتقاضاه بالشهر في أي قطاع عام سواء كان بالدوائر الحكومية النظامية أو بمؤسسات اﻷدارة الذاتية فهذا المرتب لايتجاوز 100 دولار كحده الاقصى؟؟!!!

.

المواطن د س وهو شاب يعمل مدرسا لدى الدوائر الحكومية النظامية يتقاضى 19 ألف ليرة سورية أي بما يعادل أقل من 60 دولار ،والمواطن أ س وهو موظف له خبرة عشرين سنة في المؤسسات الحكومية يتقاضى 30 ألف ليرة سورية أي تعادل تقريبا 89 دولار ،وأما المواطن ف أ يعمل موظفا في البلدية الحرة التابعة للأدارة الذاتية يتقاضى 24 ألف ليرة سورية و تعادل تقريبا 71 دولار.

.

وبالطبع الآراء الثلاثة لهولاء الموطنين تتفق بأن المرتب لايكفيهم للثلث اﻷول من الشهر.

.
أي ان هذا المرتب لايكفيه لتأمين اساسيات العيش وليس اساسيات الحياة مما يجعله أما التفكير بايجاد عمل اضافي ان وجد أو الهجرة أو …

.
وجدير بالذكر أن جميع شرائح المجتمع ليست من الموظفين أي هنالك العمال والفلاحين والحرفيين وهنالك من هم عاطلون عن العمل ﻷسباب عدة ولكن اﻷلم هو واحد.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: