محرك البحث
ارتفاع نسبة الجرائم وفقدان الأمن والاستقرار في مناطق الإدارة الذاتية ،يجبر الأهالي على النزوح والهجرة إلى مناطق أخرى.

كوردستريت || كوباني – القامشلي 

ارتفعت نسبة جرائم القتل والخطف والسلب في مناطق الإدارة الذاتية ، بسبب غياب الأمن والاستقرار وتزايد نسبة المجرمين والقتلة، وفقدان القانون وانشغال الجهات الأمنية بمسائل أخرى .

وفي هذا الإطار شهدت منطقة القامشلي، وتحديداً حي العزيزية مقتل السيدة” فاطمة شيخموس أحمد” على يد مجهولين في مفرق قرية بكو أثناء عودتها من زيارة ذويها في مدينة القامشلي.

وأوضحت مصادر خاصة  لكوردستريت، أن المجرمين قتلوا فاطمة بهدف سرقة مصاغها الذهبي ثم ولوا هاربين.

 وتشهد منطقة كوباني هي الأخرى غلياناً شعبياً منذ أسبوع على خلفية الجريمة البشعة التي راح ضحيتها رجل ( يملك محل صرافة وحوالات)  وزوجته وإصابة طفلهما بجروح خطيرة على يد مجموعة مجهولة الهوية لم تعرف حتى الآن.

وتم ارتكاب الجريمة صباحاً بهدف السرقة ، حيث ولى المجرمون هاربين ، ولم تعرف هويتهم حتى الآن.

كما أقدمت مجموعة مؤخراً على قتل طالبة في المرحلة الثانوية تدعى (سوسن ) في مدينة كوباني بعد تعذيبها والتنكيل بجثتها دون معرفة الأسباب حتى الآن.

ومنذ شهرين قتلت إمرأة من كوباني على يد مجهولين على طريق الرقة الحسكة بعد سرقة مصاغها الذهبي ومبلغ مالي كان بحوزتها ..

وعلى إثر هذه الجرائم المتكررة وعدم معرفة الفاعلين ، فقد سكان المنطقة الثقة بمسؤولي الإدارة والجهات الأمنية ، وارتفعت نسبة الهجرة باتجاه مناطق إقليم كردستان وحلب وتركيا وأوروبا.

 وأضطر السكان لبيع ممتلكاتهم من الأراضي والمنازل بأسعار متدنية لتأمين تكاليف الهجرة التي تصل إلى أحياناً إلى 25 ألف دولار للشخص الواحد إلى أوروبا.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬007٬777 الزوار