محرك البحث
اسلاميون سوريون يجلدون رجلين علنا في بلدة سراقب لتزويج مطلقة في فترة العدة
المراة و المجتمع 21 مايو 2013 0 [post-views]

11_400x300

بيروت ـ (رويترز) – أفاد فيديو نشر عن طريق الانترنت هذا الاسبوع بأن معارضين سوريين جلدوا رجلين علنا في بلدة سراقب بشمال سوريا بسبب تزويج مطلقة قبل ان تكمل فترة العدة الشرعية.

واظهر الفيديو مسلحا تجمع حوله اناس وهو يتلو قرار “محكمة شرعية” خلصت الى ان اكبر الرجلين سنا مذنب بتزويج ابنته للرجل الاصغر قبل انقضاء شهور العدة الثلاثة.

وقال ان “المحكمة الشرعية في سراقب” قضت بجلد الرجلين “وذلك لاستحلال ما حرم الله تعالى حيث قام المتهم الاول بتزويج ابنته من الطرف الثاني وهي ما تزال في عدة الطلاق.”

واضاف انه “بالشرع حكم من استحل ما حرم الله هو القتل ولكن وبالنظر الى حال المجتمع فقد تقرر” جلد الرجل الاكبر 50 جلدة والاصغر 40 جلدة.

وقام رجل ملثم حينئذ بتنفيذ الجلد في الرجلين مستخدما ما بدا سلكا كهربائيا مجدولا وساعده آخرون بشل حركة الشاب عن طريق الضغط بأقدامهم على يديه وقدميه وهو مستلق على وجهه على الارض.

وتكتسي الانتفاضة السورية بطابع اسلامي متزايد. وانشأ مقاتلو المعارضة محاكم شرعية في المناطق التي يسيطرون عليها وهو ما اثار قلق كثير من أبناء الاقليات السورية ومن بينهم المسيحيون والدروز والعلويون.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: