محرك البحث
اشتباكات بين فصائل عاملة في درع الفرات تخلف عشرات القتلى والجرحى

كوردستريت – سيدا أحمد
.
نشبت اشتباكات بين فصائل درع الفرات المدعومة من قبل تركيا العاملة في مدينة الباب التي تقع شمالي حلب ب38 كيلومترا مساء الأمس السبت 10/يونيو مخلفة قتلى وجرحى.

.
بدأت الاشتباكات مابين فصائل فيلق الشام والفوج الأول من جهة وفرقة الحمزة من جهة آخرى؛ وذلك على إثر قيام المقاتل ”علي نعوس“ مع عدة مقاتلين آخرين كانوا يتبعون إلى الفوج الأول سابقاً بالهتاف بحياة الجولاني وتمجيده مما أثار سخط العامة والفصائل الآخرى فتحولت الملاسنة إلى إطلاق عدة رصاصات خلفت عدة قتلى وجرحى من المدنيين ومن بينهم أحد المقاتلين من فيلق الشام.

.
وأفاد أحد المصادر بأن الحادثة تحولت إلى هجوم كل من لواء المنتصر بالله وفرقة السلطان مراد ولواء النصر الذي يتبع لفيلق الشام وفرقة الحمزة والجبهة الشامية بالهجوم على مقرات الفوج الأول والسيطرة على عدة نقاط تابعة للثاني بعد معارك عنيفة سقط خلالها قتيلان من مقاتلي الفوج الأول وستة من القوات المهاجمة، بالإضافة لجرح العشرات من الطرفين.

.
وقام الفوج الأول بدوره بإصدار بيان رسمي باسم الفوج يبين فيه قيامهم بفصل المدعو ”علي نعوس“ قبل عدة أشهر من تاريخ الآن.

.
الجدير بالذكر إن الاشتباكات توقفت حالياً وسط هدوء حذر من الفصائل والأهالي؛ وذلك لما قد يحمله هذا الاقتتال من طابع عشائري بسبب الطبيعية العشائرية لأهالي مدينة الباب من جهة وللإحتقان الموجود مابين فصائل حركة أحرار الشام الإسلامية والقوات المهاجمة على الفوج الأول من جهة أخرى.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: